شراكات عالمية لـ«الشارقة للنشر» في معرض فرانكفورت - البيان

شراكات عالمية لـ«الشارقة للنشر» في معرض فرانكفورت

عقدت مدينة الشارقة للنشر، أول منطقة حرة للنشر والطباعة في العالم، التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، خلال مشاركتها في الدورة 70 من معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، سلسلة من اللقاءات مع عدد من المؤسسات العاملة في قطاع النشر من جميع أنحاء العالم، في إطار سعي المدينة إلى تعزيز تنافسيتها واستقطاب شركات جديدة. وتهدف اللقاءات إلى تعريف الناشرين العالميين، بالبيئة الاستثمارية الجاذبة التي توفرها مدينة الشارقة للنشر، عبر حزمة من التسهيلات والمرافق الخدمية التي تشمل الطباعة، والترخيص، والتوزيع.

فرص

وقال سالم عمر سالم، مدير مدينة الشارقة للنشر: «نسعى في مثل هذه اللقاءات إلى تسليط مزيد من الضوء على الفرص الواعدة التي توفرها مدينة الشارقة للنشر إلى العاملين في هذا القطاع الحيوي، الذي يشهد تنامياً كبيراً في دولة الإمارات، بفضل رؤية القيادة الرشيدة، المؤمنة بقيمة الكتاب ودوره في فتح آفاق جديدة للتبادل الفكري والثقافي بين مختلف الحضارات الإنسانية».

29 مؤسسة

وشملت قائمة المؤسسات التي بحثت معها مدينة الشارقة للنشر سبل تعزيز التعاون المشترك 29 مؤسسة من أبرزها «إنجرام»، المؤسسة العالمية التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، وتُعنى بنشر الكتب المطبوعة والرقمية. ومجموعة «سايمون وشوستر إنترناشونال» التي تكرس جهودها لدعم عملائها في مجال تصدير الكتب وتجارة التجزئة، و«شبكة الناشرين الأفريقية» التي تأسست 1992 وتتخذ من العاصمة الغانية مقراً لها، وتعمل على تعزيز نشر أدب السكان الأصليين في جميع أنحاء أفريقيا. و«الجمعية الأميركية لعلم النفس»، التي تعمل في مجال الصحة النفسية، وتحسين أساليب البحث في هذا المجال، وشركة «سييل» الرائدة في مجال توزيع الكتب في منطقة الشرق الأوسط، والتي تزوّد عملاءها بأحدث العناوين بعدد من اللغات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات