تعديل جيني لرصد التكاثر عند الحيوانات

قال علماء صينيون، إنهم استخدموا تقنيات التعديل الجيني والخلايا الجذعية للسعي لمعرفة سبب الصعوبة الشديدة في عدم قدرة بعض الحيوانات على التكاثر من آباء ينتمون للجنس نفسه.

وتظهر النتائج المنشورة في دورية الخلايا الجذعية، على فئران، أن بعض العقبات التي تواجه التكاثر يمكن تخطيها باستخدام الخلايا الجذعية والتعديل الجيني. وقال داسكو إيليس خبير الخلايا الجذعية من جامعة كينجز كوليدج في لندن رداً على طلب للتعليق على نتائج الأبحاث الصينية: «من المستبعد التفكير في استخدام تكنولوجيا مماثلة لتطبيقها على البشر في المستقبل القريب».

وتستطيع بعض الزواحف والبرمائيات وأنواع من السمك التكاثر من أب واحد، لكن من الصعب جداً للثدييات فعل ذلك حتى مع استخدام تقنيات التلقيح الصناعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات