زار جناح الشارقة في معرض فرانكفورت للكتاب وتفقد عدداً من الأجنحة

سلطان القاسمي: الاستقرار أساس ارتقاء الأمم

سلطان القاسمي في جلسة مع الإعلاميين ورؤساء التحرير بحضور علي الأحمد ومنى بوسمرة وماجد بوشليبي ومحمد الريسي وعبدالعزيز تريم | من المصدر

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن عامل الاستقرار هو الأساس في تحقيق الأمم للتطور والارتقاء ولاسيما الاستقرار النفسي، وأن الشارقة تعمل على البرامج الثقافية من أجل التغيير والتطور ومن أجل تحقيق صفاء النفس والاستقرار للمجتمع.

ولذلك تجتهد إمارة الشارقة من خلال برامجها الثقافية وأنشطتها المتنوعة في تنمية الكاتب والناشر وصاحب المكتبة لنشر الثقافة والمعرفة، وذلك سيعزز من تواجدنا مع الآخر ويتيح لنا فرصة تقديم الصورة الحقيقية لهويتنا وقيمنا العربية والإسلامية.

جاء ذلك خلال زيارة صاحب السمو حاكم الشارقة، أول من أمس، جناح الإمارة المشارك في فعاليات الدورة الـ70 من معرض فرانكفورت الدولي للكتاب للمرة الـ20 على التوالي، حيث كانت أولى المشاركات للشارقة في هذا المحفل الدولي عام 1998 إبان حصولها على لقب عاصمة العرب الثقافية.

حاكم الشارقة خلال اللقاء

 

وتفقد سموه فور وصوله ما تضمنته منصة الشارقة الممثلة بهيئة الشارقة للكتاب، واستمع من القائمين عليها لأحدث المشاركات والبرامج والأنشطة المزمع تنفيذها خلال أيام المعرض التي تستمر حتى 14 من أكتوبر الجاري. دور المكتبات

والتقى صاحب السمو حاكم الشارقة، خلال زيارته جناح هيئة الشارقة للكتاب، بعدد من رواد الفكر والأدب العرب والأجانب وأصحاب دور النشر وممثلي مختلف الوسائل الإعلامية، وتبادل معهم الأحاديث والآراء في عدد من القضايا المشتركة، ومن بين ما تناول سموه في لقائه معهم الحديث عن أهمية تعزيز دور المكتبات والعمل على دعم حضورها في الأماكن العامة.

وأشار سموه إلى أن التنمية الثقافية إذا ما أردنا أن نحققها فيجب علينا أن نبدأ بغرسها في أطفالنا، وذلك بترغيبهم في القراءة والمطالعة وحضهم على التزود الفكري والمعلوماتي من خلال الكتب.

  سموّه يطلع على النسخة الألمانية من كتاب «أقوال زايد»

 

جهود

من جانبهم، أشاد زوار جناح إمارة الشارقة بالحراك الثقافي للإمارة والجهود الكبيرة لصاحب السمو حاكم الشارقة لخدمة الثقافة والمثقفين. وكعادته السنوية التي يحرص فيها صاحب السمو حاكم الشارقة على زيارة مختلف الأجنحة والمنصات الإماراتية والعربية المشاركة في المعرض.. زار سموه عدداً من الأجنحة الإماراتية استهلها بزيارة جناح جمعية الناشرين الإماراتيين واطلع فيه على دليل الناشرين الذي يحتوي على تعريف موجز لدور النشر الأعضاء في الجمعية.

سلطان القاسمي يوقع أحد الإصدارات بحضور أحمد العامري

 

منصات

وخلال جولة سموه في أروقة المعرض زار صاحب السمو حاكم الشارقة أجنحة كل من: السعودية وسلطنة عمان ومصر ولبنان، كما وقف سموه عند منصة اتحاد الناشرين العرب والملتقى العربي لناشري كتب الأطفال.

وتلقى سموه خلال زياراته تلك الأجنحة مجموعة إهداءات فكرية وأدبية، تنوعت بين كتب التاريخ والسير واللغات والجغرافيا والمخطوطات. بعدها انتقل سموه إلى كبرى قاعات المعرض، التي تضم بين جنباتها أجنحة دور النشر الألمانية، حيث زار سموه دار أولمز للنشر، وفيها دشن النسخة الألمانية من كتابه «أسطورة القرصنة في الخليج»، بحضور مؤسس الدار الدكتور جورج أولمز وجمع غفير من المفكرين والأدباء الألمان.

ويشكل الكتاب الأطروحة العلمية التي حصل بها سموه على درجة الدكتوراه من جامعة إكستر بالمملكة المتحدة، وقد سجل في ثنايا هذا الكتاب الكثير من الشواهد الصادقة والآراء الثاقبة وتصحيح لمعلومات خاطئة وإكمال لأخرى ناقصة، وتناول فيه الحديث عن فترة مهمة من فترات تاريخ منطقة الخليج العربي. وعبر المعلومات التاريخية الدقيقة والوثائق الرسمية الواردة بالكتاب، والتي استمدها من أرشيف مكتبات تاريخية عريقة في الهند وبريطانيا استطاع سموه كشف النقاب عن مكانة هذه المنطقة، وإبراز الجوانب المضيئة من تاريخها وتصحيح الآراء المتحيزة والتصدي لأسطورة تلك القرصنة بالأدلة والبراهين من خلال رؤية ثاقبة ذات بعد فكري ونهج ثقافي ومنحى تاريخي واجتماعي.

شهد الزيارة إلى جانب سموه علي الأحمد سفير الدولة لدى ألمانيا الاتحادية وعبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة وأحمد العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب وعبد العزيز تريم مستشار الرئيس التنفيذي مدير عام اتصالات في المناطق الشمالية في الدولة وماجد بوشليبي رئيس جمعية الإمارات للمكتبات والمعلومات، ومحمد جلال الريسي المدير التنفيذي لوكالة أنباء الإمارات وراشد محمد الكوس المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين، وعمرو عبدالحميد مدير أكاديمية الشارقة للبحوث وعدد من رؤساء تحرير الصحف الإماراتية.

وسموه متصفحاً أحد إصدارات الجناح

 

«اتصالات لكتاب الطفل»

كما شهد سموه خلال الزيارة إعلان المجلس الإماراتي لكتب اليافعين القائمة القصيرة للأعمال المرشحة للفوز بجائزة اتصالات لكتاب الطفل في دورتها العاشرة، التي سيتم إعلان الفائزين فيها خلال حفل افتتاح الدورة الـ37 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، 31 من أكتوبر.

«أقوال زايد»

اطّلع صاحب السمو حاكم الشارقة، خلال جولته في المعرض، على النسخة الألمانية من كتاب «كلمات القائد، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان» الذي أطلقته دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي في جناحها المشارك في المعرض. ويأتي تزامناً مع «عام زايد»، حيث يضم مختارات من أقوال الوالد المؤسس، مترجمة بالألمانية، وقد سبق إصدار الكتاب باللغات العربية، والإنجليزية، والفرنسية، وستصدر طبعات لاحقة باللغات الإسبانية والصينية والروسية والهندية.

تعليقات

تعليقات