قلعتها التاريخية شهدت تصوير العديد من الأعمال

صناع الأفلام يقعون في سحر دبلن

صورة

أن تلج ساحة قلعة دبلن، وأروقتها الداخلية، فأنت على موعد مع العديد من الحكايات التاريخية التي تفيض بها أروقة القلعة الداخلية، ولا تزال شاهدة على مرور العديد من الأحداث الكبيرة، وأهم الزيارات التي شهدتها العاصمة دبلن على طول تاريخها، فلا يزال كرسي الملك هنري الخامس حاضراً في المكان، فيما تطل ملامح زيارة الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا من بين نوافذ القلعة، التي تحولت ساحاتها إلى مواقع تصوير لعديد المسلسلات والأفلام السينمائية، التي استطاعت أن تنقل للعالم، ما تتمتع به دبلن من سحر جذاب، ممزوج بما يمتلكه الشعب الإيرلندي من حميمية واحترام لضيوفه.

«ستار وورز»

«ذا تادروس» و«بيني دريدفول» و«أول أباوت إيف» و«بيري ليندن» وغيرها، عناوين لمسلسلات وأفلام، لعبت قلعة دبلن دور البطولة فيها، الأمر الذي وضع القلعة على رأس قائمة الأماكن التي يقصدها زوار دبلن، ووفقاً لتقارير هيئة السياحة الإيرلندية، فقد استقبلت جزيرة إيرلندا خلال العام الماضي 71 ألف مسافر من دول مجلس التعاون الخليجي، شكل سكان الإمارات النسبة الأكبر من هؤلاء الزوار، حيث وصلت النسبة إلى 65 %.

سحر دبلن ومناطق إيرلندا الشمالية، كان كفيلاً بأن يستقطب تصوير مشاهد أحدث أفلام «ستار وورز»، إلى جانب مشاهد مسلسل «صراع العروش» (Game of Thrones)، الذي حط رحاله في أرجاء مدينة بلفاست، التي فتحت أخيراً أبواب مواقع تصوير المسلسل الأشهر عالمياً أمام الزوار، الذين يرغبون في معايشة بعض من أحداث المسلسل المثيرة، والاستمتاع بأجوائه الخاصة.

الممالك السبع

وفي الوقت الذي تستعد فيه العديد من القنوات التلفزيونية لعرض حلقات الموسم الثامن الأخير من مسلسل «صراع العروش»، المقرر أن تبدأ في أبريل المقبل، يمكن لعشاق العمل، الانطلاق في رحلة ساحرة على طريق الملوك «كينغز رود»، الممتد في أرجاء البلاد، التي تحتضن العديد من الممالك السبع المعروفة في المسلسل، إذ تقدم الجزيرة السياحية المتميزة، فرصةً لزيارة أهم مواقع تصوير المسلسل، حيث يمكنهم اختبار التجربة على أرض الواقع، بأن يطؤوا الغابات والمنحدرات والقلاع والخلجان التي ظهرت فيها شخصيات العمل أثناء التصوير.

وستكون المناظر الطبيعية الغنية بالأشجار الوارفة والمياه اللازوردية، كفيلةً بنقلهم إلى عوالم المسلسل الغامضة، حيث تحلق التنانين الخرافية، وتنطلق الذئاب العملاقة، مستحضرةً مشاهد آسرة من العمل الذي لاقى إقبالاً منقطع النظير.

فصل الشتاء

في حلقات المسلسل، ارتبط فصل الشتاء بوصول السائرين البيض «وايت ووكرز»، حيث يمكن لزوار المكان الاستمتاع بمشاهد الموقع الذي ظهرت فيه هذه المخلوقات المرعبة للمرة الأولى، في المقابل، لا يمكن تفويت فرصة زيارة ساحل مدينة «صن سبير» في بورتستيوارت ستراند، بمقاطعة لندنديري، والذي شهد تصوير مشهد تآمر الأخوات «ساند سنيكس» ضدّ عائلة «لانيستر»، حيث يُعَد من أهم مشاهد المسلسل.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات