EMTC

«ثقافية أبوظبي» تنظم جولات ترويجية لقصر المويجعي

نظمت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي أخيراً، جولة ميدانية لعرض الإرث التاريخي والتراثي الغني لقصر المويجعي. وتوقفت الجولة عند محطتها الأولى في مركز الإمارات للدراسات الاستراتيجية والأبحاث.

حيث قدم فريق المتحف عرضاً عن الأهمية التاريخية للقصر (المتحف) الذي شهد ولادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، والمقتنيات المعروضة فيه، والبرامج المجتمعية التي يقدمها طوال العام.

زيارات

شملت الجولة الميدانية زيارات للجامعات والمدارس والدوائر والمؤسسات الحكومية، والجهات الخاصة في أبوظبي، كما تضمنت الجولة عرضاً لفيلم قصير عن نشأة القصر وعلاقة المبنى التاريخي بواحة المويجعي والمجتمع المحلي في منطقة العين، واستعراضاً لما يقدمه من برامج وخدمات للجمهور والزوار.

ويروي المعرض الزجاجي الدائم في قصر المويجعي قصة القصر وقاطنيه، وروابطه التاريخية بأسرة آل نهيان، كما يسلط الضوء على منجزات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وكذلك فترة إعداده لتولي زمام القيادة بإشراف الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

ومن ثم ينتقل المعرض إلى المرحلة المعاصرة منذ تولي سموه منصب رئيس الدولة، وما قدمه سموه من مشاريع تنموية أسهمت بقوة في ترسيخ مكانة الإمارات على المستويين العربي والعالمي، وقيادة الأجيال الحالية نحو المستقبل.

ترميم

يُذكر أن قصر المويجعي قد خضع لعملية ترميم لاستعادة شكله الأصلي، إذ أعيد افتتاحه للجمهور كمتحف ومعرض دائم في عام 2015. ويقع القصر في قلب منطقة العين، ويتميز بعمارته الفريدة التي أسهمت في تأمين موارد المياه في الواحة لأكثر من قرن، وتم الانتهاء من بنائه في بدايات القرن العشرين، وكان مقراً رسمياً للحكم يُستقبل فيه المواطنون للاطلاع على شؤونهم وتلبية احتياجاتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات