مخترعات بارزات خارج الأضواء - البيان

مخترعات بارزات خارج الأضواء

صوفي جرمين

*عالمة رياضيات فرنسية عاشت بالقرن 19، ونشرت أعمالها باسم مغاير نظراً للتحامل ضد النساء آنذاك. علّمت نفسها بالمراسلة، من رواد نظريتي المرونة والرقم. فازت بجائزة أكاديمية باريس للعلوم، لكن لم تحضر الحفل إلا بعد 7 سنوات. كرمت لاحقاً بجائزة باسمها.

روزاليند فرانكلين

اكتشفت بنية الحمض النووي من خلال عملها على صور الأشعة السينية، واستند إليها العالمان جيمس واتسون وفرانسيس كريك لفهم الشكل الحلزوني المزدوج للحمض النووي، والفوز بجائزة نوبل 1962، فيما لم تحظ فرانكلين بالتكريم الذي تستحقه.

هيدي لامار

*هربت من بلادها وزوجها الذي يسيء معاملتها للالتحاق بالتمثيل نهاراً، فيما كانت تعمل كعالمة ليلاً. علمت نفسها بنفسها، حازت 1941 براءة اختراع «تردد» يضمن عدم رصد راديو الحلفاء من قبل النازيين. ومهدت بذلك للـ«واي فاي» و«بلوتوث» و«جي بي إس».

باربرا ماك كلينتوك

*واحدة من ألمع العقول في علم الوراثة. درست الكروموسومات، وأنتجت أول خريطة جينية للذرة. تنبأت بآلية التغييرات الجينية. توقفت عن نشر بياناتها 1953 بسبب التشكيك بأعمالها، ومع تطور الأبحاث تم الاعتراف بإنجازاتها ومنحت جائزة نوبل عام 1983.

أدا لوفلايس

Ⅶكانت أدا بايرون، الكونتسية لوفليس، تبرمج أجهزة الكمبيوتر حتى قبل اختراعها. في منتصف القرن 19 أخذت أفكار عالم الرياضيات تشارلز بابايج إلى آلة حسابية «أناليتكال إنجين». تعد أول مبرمجة في العالم، وتدعى أم علم الكمبيوتر. توفيت بعمر 36 عاماً.

هنرييتا سوان ليفيت

*فلكية عملت بمرصد كلية هارفرد، حيث اكتشفت العلاقة بين اللمعان وتأثيره في نجوم «سيفيد». استخدم علماء الفلك اكتشافاتها لقياس المسافة بين الأرض والكواكب البعيدة، وتأكيد نظرية توسع الكون. لم تحظ بالاعتراف في حياتها.

على مدى عقود، حقق عدد من النساء نجاحات كثيرة في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، على الرغم من القيود والعوائق المفروضة عليهن، لكنهن لم ينلن حقهن في التعريف بهن والشهرة من الإعلام وبعض المناهج الدراسية، إذ بقين بهذا خارج الأضواء حتى بعد وفاتهن، وفي مسح لـ «فيد بوز» عن النساء الراحلات المفضلات اللاتي أبدعن في المجالات العملية برزت أسماء، مثل:

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات