يضم في مجموعته الدائمة نحو 620 قطعة

حكايات التطور البشري عبر التاريخ يرويها اللوفر أبوظبي

منذ اللحظة التي وضعت فيها القبة المعدنية العملاقة لمتحف اللوفر أبوظبي في أكتوبر من العام 2014، وهو محط أنظار العالم والزائرين لأبوظبي الذين يمكنهم مشاهدة جمالياتها عن بعد.

هذه القبة التي تعتبر من الأكبر في العالم ويبلغ قطرها 180 متراً، صممت لتظلل متحف اللوفر أبوظبي، وما يحتويه من مجموعة دائمة يبلغ عددها حوالي 620 عملاً فنياً وقطعاً أثرية، تروي مراحل من التطور البشري عبر التاريخ، من مناطق مختلفة وحضارات تركت ما يثبت عظمتها ومكانتها التي احتلتها في زمن يعود في أحيان كثيرة إلى فترة ما قبل الميلاد.

300

حين افتتح متحف اللوفر أبوظبي في نوفمبر الماضي، كان يضم بالإضافة إلى مجموعته الدائمة، 300 عمل معار من متاحف فرنسا تعرض على الزوار بشكل مؤقت، ليعكس من يومها رسالته كجسر بين الحضارات، ويترجم من خلال انتماء الأعمال إلى حضارات متنوعة، في دولة تعيش فيها جنسيات مختلفة.

والمتحف الذي يجذب الزوار من كل الإمارات، هو هدف للسياح من مختلف أنحاء العالم، يزورونه للاطلاع والتعرف على موجوداته التي تحكي قصة الإبداع، بدءاً من البناء الذي صممه المهندس المعماري الفرنسي «جان نوفيل» وعكس من خلال قبته روح المكان.

إذ يعبر نور الشمس من بين فتحات القبة العملاقة المصممة بأشكال هندسية في ظاهرة تعرف بـ «مطر النور» لتتساقط من بعد ظلالها على الأرض بطريقة تذكر بظلال النخيل حين يعبر النور من بين فراغاتها، ويستقر على رمال الصحراء، بينما تذكر تصميم المباني المتداخلة تحت القبة بالأسواق العربية القديمة.

والبناء أول ما يمكن أن يبهر الزوار، قبل أن يتعرفوا على القطع الموزعة على 23 قاعة عرض، بجانب قاعة للمعارض المؤقتة والمتحف المخصص للأطفال.

قطع تاريخية

يُعتبر اللوفر أبوظبي متحفاً عالمياً في المنطقة الثقافية في جزيرة السعديات، ويتضمن أعمالاً فنية وتحفاً تاريخية تحمل أهمية تاريخية وثقافية واجتماعية، تعود إلى مختلف الحضارات القديمة، بجانب بعض الأعمال المعاصرة. وهو ما يجسد روح الانفتاح التي تتحلى بها دولة الإمارات، فالمتحف المحاط بمياه الخليج العربي، جاء ثمرة اتفاق دولي بين حكومتي أبوظبي وفرنسا في العام 2007.

وتمت إعارة اسم اللوفر للمتحف لمدة 30 عاماً، على أن تعرض فيه أعمال فنية مُعارة من عدد من المتاحف الفرنسية لمدة 10 أعوام، حتى استكمال المجموعة الدائمة لمتحف اللوفر أبوظبي.

ويوفر المتحف للزوار الاطلاع على المجموعة الدائمة والمعارض، ويوفي لهم المعلومات باللغات الثلاث: العربية والإنجليزية والفرنسية كلغات رئيسة في المتحف، ذلك بأسلوب مباشر في جميع أنحاء المتحف. كما تتوفر في قاعات العرض لوحات تزود الزوار بالمعلومات.

الزيارة

يستقبل اللوفر أبوظبي زواره أيام السبت، الأحد، الثلاثاء، والأربعاء، من 10 صباحاً إلى 8 مساءً. ويومي الخميس والجمعة من 10 صباحاً إلى 10 مساءً. ويغلق أبوابه يوم الاثنين، ويتم بيع آخر تذكرة وتسجيل آخر دخول قبل 30 دقيقة من موعد الإغلاق. وتتغيّر ساعات العمل في خلال شهر رمضان المبارك.. وأثناء بعض أيام العطلات الرسمية.

تعليقات

تعليقات