العودة إلى "العصا لمن عصا" في مدارس أميركية!

أعلنت مدرسة بولاية جورجيا في الولايات المتحدة عن إجراء تأديبي جديد يتضمن ضرب الأطفال بعصا خشبية.

وأرسلت المدرسة الأسبوع الماضي رسالة إلى أولياء أمور الطلاب كي تطلب إذنهم بالمباشرة بالإجراء الجديد، بحسب ما ذكرته تقارير محلية.

وقالت المدرسة في رسالتها إلى الأهالي إنه في حال عدم موافقتهم على الإجراء، سيتم تعليق أبنائهم عن الدراسة لمدة تصل إلى خمسة أيام، وفقاً لما ذكرة تلفزيون جورجيا.

وقال مدير المدرسة جودي بولينو: "سابقاً كان العقاب الجسدي رادعاً قوياً في المدرسة، ولم تكن لدينا المشاكل التي نواجهها اليوم مع الأطفال".

وأضاف المدير أن العقاب يشمل الطلاب من مراحل مختلفة بين عمري 5 أعوام و14 عاماً، مشيراً إلى أن ثلث الردود التي تلقتها المدرسة من الآباء حتى الآن أعطتهم الإذن بمعاقبة أبنائهم بهذه الطريقة، حسب "يورونيوز".

وذكرت المدرسة أن "الطالب المعاقَب سيذهب إلى مكتب وسيتم إغلاق الباب، ومن ثم سيضع يديه على ركبتيه ويتلقى ضربات على أردافه".

ويعتبر هذه الإجراء قانونياً في 19 ولاية في الولايات المتحدة، إلا أن وضع نظم وسياسة له، كما فعلت هذه المدرسة، أمر نادر جداً.

تعليقات

تعليقات