رحيل

الجزائر تنعى مُبدع «يا رايح» رشيد طه

نعت وزارة الثقافة الجزائرية، أمس، المغني رشيد طه الذي توفي بمنزله في فرنسا عن عمر ناهز 59 عاماً متأثراً بأزمة قلبية.

وقالت الوزارة: إن «رحيل رشيد في سن العطاء والتميز يشكل خسارة كبيرة للفن والموسيقى المتسمة بروح الإبداع، ليس بالنسبة للجزائر فحسب، ولكن لكل من أحبوه واعترفوا له بالعبقرية الفنية».

ولد طه في 18 سبتمبر 1958. وفي فرنسا شكل في بداية مشواره الفني فرقة موسيقية صغيرة مع أصدقائه باسم (بطاقة إقامة)، والتي حقق من خلالها انتشاراً واسعاً، ثم انفصل عنها، وحقق نجاحاً كبيراً في الثمانينيات والتسعينيات.

ولرشيد طه العديد من الألبومات الغنائية باللغتين العربية والفرنسية، ومن أنجح أغانيه في المنطقة العربية (يا رايح وين مسافر) و(عبدالقادر).

تعليقات

تعليقات