مذيعة شهيرة تقرأ أسوأ خبر على الهواء

قامت مذيعة أخبار أميركية بإذاعة نبأ وفاة ابنتها في دعوة منها لزيادة الوعي عن مخاطر الإدمان والمخدرات في أميركا، وذلك حسب قناة «إيه بي سي نيوز» الأميركية.

حيث قامت أنجيلا كينكي، المذيعة بقناة KELO - TV، بنشر مقطع مصور لها على حسابها الخاص على موقع التغريدات «تويتر»، وهي تنعى ابنتها «إيميلي» البالغة من العمر 21 عاما، والتي لقيت حتفها إثر تناول جرعة زائدة من عقار الفنتانيل.

وكانت إيميلي، قد تناولت جرعة تصل إلى ستة أضعاف ما يناسب رجلا ضخما، مما أدى إلى وفاتها، ذلك وفقا لتقرير تشريح الجثة.

وقالت إنها اشتبهت في انجذاب ابنتها للمخدرات وعرفت أن هناك «خطأً خطيراً»، وكانت تخطط مع الأسرة للتدخل السريع قبل وفاة ابنتها بأيام.

وقالت المذيعة إن ابنتها «أكثر طفلة مدهشة في العالم» وإنها كانت موهوبة فكرياً وفنياً.

وأضافت: «كأم، لدي ثقب في قلبي سيكون موجودا دائماً لن يشفى أبداً. لدي أطفال آخرون أحبهم. لدي زوج أحبه. لكن لا شيء ولا أحد يستطيع أن يحل محل فقدان طفلتي الكبرى».

وبعد وفاة ابنتها، أخذت كينكي إجازة، وعادت هذا الأسبوع لتبادل قصتها مع المشاهدين وتسليط الضوء على أزمة الأفيون التي تواجه الشباب الأميركي.

 

تعليقات

تعليقات