ابتكار ألواح شمسية زهيدة عبر الطباعة الثلاثية

التقنية تختلف عن الخلايا الشمسية التقليدية من المصدر

ابتكر باحثون في جامعة نيوكاسل بأستراليا طريقة جديدة للطباعة الثلاثية للألواح الشمسية، تعتبر الأولى في العالم، وتجعلها زهيدة الثمن وأسرع تصنيعا من الطرق التقليدية، وقد تلعب دورًا محوريًا في مجال صناعة الطاقة المتجددة.

وقد انخفضت تكلفة الألواح الشمسية بشكل ملحوظ أخيراً، وعلى الرغم من تحول العديد من منتجي الطاقة على نطاق واسع نحو استخدام الطاقة الشمسية، إلا أن قلة من المنازل اعتمدت هذه التقنية في إنتاج الطاقة.

ففي أستراليا التي تتعرض باستمرار لأشعة الشمس المباشرة، ما زالت الأسعار تشكل عقبة كبيرة أمام أصحاب المنازل الذين ينوون اعتماد الطاقة الشمسية. لكن، يُعتقد أن الأمور على وشك أن تتغير بفضل النوع الجديد من الألواح الشمسية التي طورها الباحثون الأستراليون.

ونقلت «ديلي ميل» عن الباحثين قولهم إن هذه التقنية تختلف تمامًا عن الخلايا الشمسية التقليدية، التي تعرف بأنها كبيرة الحجم وثقيلة ومغلفة بطبقة يبلغ سمكها عشرات المللميترات من الزجاج. بينما الألواح الجديدة تطبع فوق طبقة بلاستيكية رقيقة بسمك يقل من 0.1 ملليميتر.

وتعمل حاليًا ثلاثة مواقع من ضمنها جامعة نيوكاسل على اختبار الألواح الشمسية المطبوعة.

تعليقات

تعليقات