علي بن ثالث زميلاً للجمعية الملكية للتصوير

أعلنت الجمعية الملكية للتصوير عن منحها درجة زمالتها للأمين العام لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، والمصور الفوتوغرافي، علي خليفة بن ثالث، تقديراً لإنجازاته البصرية الرائدة في مجال التصوير وجهوده الفوتوغرافية المتنوّعة والمرتبطة بعدة قضايا مثل الحفاظ على البيئة البحرية ونشر ثقافة التصوير في الشرق الأوسط.

هذا على الصعيد الشخصي، أما المؤسسيّ فقد أثبت بن ثالث تأثيره النوعي من خلال تولّيه الأمانة العامة لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، منذ تأسيسها عام 2011، ودوره الفعّال في انتشارها الدولي وتنوّع برامجها وتأثيرها الإيجابي الكبير على مجتمعات التصوير المحلية والإقليمية والدولية، وصولاً لـ 196 دولة مشارِكة في مسابقات الجائزة.

وقال مايكل بريتشارد، مدير التعليم والعلاقات العامة في الجمعية الملكية للتصوير بقوله: نبارك للمصور علي خليفة بن ثالث حصوله على درجة الزمالة المباشرة للجمعية الملكية للتصوير، وهو من مبدعي التصوير تحت الماء، ولديه معايير فنية وجمالية عالية، وقد استحق الانضمام لأقل من 600 اسم من نخبة المصورين المعروفين عالمياً من الحائزين على هذه الدرجة المرموقة.

سعادة

من جانبه، قال بن ثالث: الجمعية الملكية للتصوير من أقدم وأعرق المرجعيات العالمية في مجال الفوتوغراف، والحصول على درجة زمالتها تشريفٌ كبير وتقديرٌ ثمينٌ لمسيرتي الفوتوغرافية.

في الوقت نفسه أشعر بعبء المسؤولية على عاتقي تجاه إخوتي وزملائي المصورين الموهوبين الجادّين في ارتقاء سُلّم النجاح والإبداع. إن الحصول على عضوية مؤسساتٍ فوتوغرافيةٍ عريقة أمرٌ مطلوب من كل مصورٍ محترف لما له من بالغ الأثر في دعمه مهارياً ومعرفياً واجتماعياً.

تعليقات

تعليقات