الفيلم يركز على القصة الأصلية للشخصية

«الجوكر» يُفقد خواكين فينيكس وزنه

كُثُرٌ هم الذين تنافسوا على تجسيد شخصية «الجوكر» سينمائياً، على الرغم مما تحمله الشخصية من ملامح شريرة، وتكنه في قلبها من حقد على «باتمان» الذي يعد عدوه الأول في سلسلة «باتمان»، حيث يبدو أن الصراع بينهما أزليّ، ولا يمل صناع السينما من استحضاره وإعادته إلى الواجهة كلما أتيحت لهم الفرصة، خاصة في أفلام «باتمان» المقتبسة أصلاً من مجلات الكوميكس.

الممثل هيث ليدجر ومن بعده جاريد ليتو، كانا من بين مجموعة نجوم الفن السابع الذين ارتدوا خلال السنوات الماضية قناع «الجوكر» و«صبغوا» وجوههم بالماكياج الأبيض والأحمر، الذي طالما ميز شخصية «الجوكر» التي أعاد المخرج كريستوفر نولان، صياغتها بالكامل إبان إدارته دفة الإخراج في ثلاثية «فارس الظلام» التي قدمها في 2005 و2008 و2010 على التوالي، وصنفت ضمن أفضل الأعمال التي عالجت قصة باتمان وصراعه مع الجوكر.

برنامج حمية

الممثل جاريد ليتو كان آخر من ارتدى قناع الشخصية قبل عامين في فيلم «الفرقة الانتحارية» (Suicide Squad)، ولكنه اضطر أخيراً إلى تسليمه للممثل الأميركي من أصل بورتوريكي خواكين فينيكس، 43 عاماً، الذي سيرتدي قناع الشخصية الشريرة في فيلم يحمل اسم «الجوكر»، سيصل إلى الصالات في أكتوبر 2019. ورغم أن تجربة «الجوكر» جديدة بالكامل على بطل فيلم «لم تكن هنا أبداً» (2017) للمخرج لين رامزي، لكن كما يبدو أنه بات مستعداً لها جيداً، لدرجة أنه اضطر إلى إخضاع نفسه لبرنامج حمية قاس، أجبره على خسران عشرات الكيلوغرامات من وزنه، وفق ما أظهرته صور نشرها موقع «جست جاريد» أخيراً، الذي قال في تقريره «يبدو أن بنطاله الجينز الغامق يغرق تحت خاصرته، وقميصه الأزرق كان لديه الكثير من المساحة للتنفس».

طريقة مختلفة

صور خواكين الجديدة كانت صادمة لجمهوره بلا شك، ولكنها تبرر تصريحاته التي أطلقها في وقت سابق ونقلها موقع «سينما بلند»، بأن «تركيزه حالياً منصب على التحضير للشخصية». وأشار الموقع إلى أن «خواكين فينيكس الذي رشح ثلاث مرات لجائزة الأوسكار، قام بتحول مذهل من وقت لآخر، من شخصية «جوني كاش» في فيلم «السير على الصراط» (Walk the Line) (2005)، ومروراً بـشخصية «ثيودور تومبلي» في فيلم «هي»(Her) (2014)، وليس انتهاءً بشخصية «جو» بـفيلم «لم تكن أبداً هنا» (2017)». وأشار الموقع إلى أن شكل خواكين الجديد يمكن له أن يخدم طبيعة الشخصية بشكل جيد. وقال: «كل ممثل جسد هذه الشخصية قدمها بطريقة مختلفة تماماً عن الممثل السابق، ويبدو أن خواكين عبر شكله الجديد سيأخذ «الجوكر» نحو مستويات جديدة، تبدو فيها أكثر واقعية».

تفاصيل

توجُّه شركة وارنر بروس لتقديم فيلم خاص عن شخصية «الجوكر» ينبُع من طبيعة النجاح الذي حققته أثناء ظهورها في سلسلة أفلام «باتمان»، ولكن يبدو أن الفيلم، وفق ما ذكره موقع «سينما بلند»، سيقدم تفاصيل جديدة عنها لم يسبق أن ظهرت على الشاشة قبلاً، من ناحية التركيز على القصة الأصلية لشخصية «الجوكر» وطبيعة التحولات التي مرت بها خلال السنوات الماضية، وكيفية وصوله إلى لقب «أمير الجريمة» وكيف أصبح العقل المدبر لها في سلسلة أفلام «باتمان».

الاستعدادات لتصوير فيلم «الجوكر» الجديد قد بدأت على قدم وساق، وبحسب التقارير، فسيتم تصويره بميزانية لا تتجاوز 55 مليون دولار، في وقت تصاعدت فيه التوقعات بقدرة الفيلم على تحقيق مكاسب عالية على شباك التذاكر، خاصة بعد أن لقي خبر تولي خواكين للبطولة تفاعلاً كبيراً لدى جمهوره.

تعليقات

تعليقات