العثور على عارضة أزياء مشنوقة في ظروف غامضة

توفيت عارضة أزياء باكستانية شابة في ظروف غامضة.

فقد عثرت السلطات الباكستانية على العارضة الشابة الصاعدة، ميتة في  مساء أمس (السبت)، في منزلها بمدينة لاهور في شمال شرقي البلاد.

وتم العثور على جثة آنام تانولي (26 عاما)، مشنوقة داخل غرفة في منزلها، فيما اعتبر انتحارا، ثم تم نقل الجثة لاحقا إلى المستشفى، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الباكستانية «جيو» عن الشرطة.

وقالت الشرطة إن تانولي - التي كانت أيضا مصممة أزياء وأحد النجوم الصاعدة بين عارضات الجيل الجديد في صناعة الأزياء الباكستانية - كانت عادت من إيطاليا منذ نحو شهرين وفقا لصحيفة الشرق الأوسط.

وتحقق الشرطة فيما إذا كان هناك أي شبهة تحيط بالواقعة، بحسب «جيو».

وأشارت الشرطة إلى أنه وفقا لبيان مسجل نقلته وسائل الإعلام عن والدة الراحلة، فإن تانولي كانت «تحت ضغط عقلي... وكان لديها موعد محدد في نفس اليوم مع طبيب نفسي».

وتأتي وفاة تانولي كصدمة كبيرة لكل معجبيها وزملائها الفنانين.

تعليقات

تعليقات