منصة

«أسبوع دبي» ينظم «منتدى الساعات» في لندن 11 الجاري

أعلن «أسبوع دبي للساعات» وصالة «كريستيز» للمزادات في لندن، إقامة «منتدى الساعات» الدولي في العاصمة البريطانية، لأول مرة هذا العام.

وبحسب مجلة «هودينكي» الأميركية المتخصصة في أخبار الساعات الفاخرة، والتي نشرت الخبر أول من أمس، فالمنتدى سيقام في لندن يومي 11 و 12 سبتمبر الجاري، بمقر صالة «كريستيز» في عاصمة الضباب.

وكان انطلاق «أسبوع دبي للساعات» للمرة الأولى في مايو 2015، وكانت صاحبة فكرة هذا الحدث هي إحدى أشهر الشركات المتخصصة في بيع الساعات الفاخرة ويقع مقرها الرئيس في دبي، وهي شركة «صديقي القابضة». ويسعى المنظمون أن يصبح الحدث بمثابة منصة عالمية يلتقي فيها كبار صانعو الساعات من كافة أنحاء العالم؛ لتبادل أحدث الأخبار والاتجاهات في شؤون الصناعات، واستلهام أفكار تصاميم ساعات جديدة ومبتكرة.

وأما «منتدى الساعات» الدولي، فهو فعالية تتعلق بصناعة الساعات أيضاً، ولكنها تأخذ شكلاً أكاديمياً وثقافياً أكثر من «أسبوع دبي للساعات».

ومن المقرر أن يشمل جدول أعمال الدورة المقبلة من «منتدى الساعات» في لندن مناقشة قضايا متنوعة، أبرزها التغيرات المستمرة في أنماط شراء الساعات والتواصل مع البائعين.وتتضمن قائمة ضيوف الدورة المقبلة رؤساء تنفيذيين لكبريات شركات تصنيع الساعات في العالم، مثل باسكال رافي، الرئيس التنفيذي لشركة «بوفيت» السويسرية العريقة لتصنيع الساعات، كما سيشارك في المنتدى باقة من كبار صناع الساعات المستقلين، من أبرزهم الإنجليزيان روجر سميث وبيتر سبيكمارين.

 

تعليقات

تعليقات