شاطئ من دون مياه للسباحة!

بعد طول انتظار من سكان العاصمة الإيطالية روما، افتتح مؤخرا متنزه عام صمم على هيئة شاطئ به رمال كرمال البحر، وشمسيات وكراس وطاولات للمصطافين، وملعبين للكرة الطائرة، ولكن من دون أحد أهم الأشياء التي تميز الشواطئ، إن لم يكن أهمها على الإطلاق: السباحة في مياهه.

فالشاطئ يطل على نهر التيفيرة، وهو أحد أطول الأنهار في إيطاليا، ولكن لم تراع السلطات في تخطيطه، حسب "بي. بي. سي"، حفر بحيرة صناعية من مياه النهر بسبب تلوثه بمياه الصرف الصحي، بحسب المسؤولين.

وعبر بعض من سكان العاصمة عن خيبة أملهم في تغريدات وصور لهم داخل الشاطئ. وتقول إحدى المغردات مازحة إنها ذهبت بالمايوه إلى الشاطئ واستمتعت برماله والشمس الساطعة وتخيلت البحر بأمواجه.

تعليقات

تعليقات