«قصصٌ تُروى» يستلهم التراث الإماراتي في «تشكيل»

أعلن مركز «تشكيل»، عن استضافة المعرض الفردي «قصصٌ تُروى» للفنانة دبجاني بهاردواج، والذي سيتميز بمجموعة من الأعمال الفنية والورقية والتركيبية المستلهمة من التراث والتقاليد الإماراتية والعمانية. وينظم المعرض في صالة المركز في ند الشبا 1، ابتداءً من 18 سبتمبر ويستمر لغاية 30 أكتوبر، وسيتضمن المعرض كتالوغاً، وكُتيّباً مصوّراً، بالإضافة إلى برنامج متنوّع يضمّ ندوات حوارية وجولات تعريفية وورش العمل وعروض أفلام لكافة الأعمار.

اجتياز

وقالت الفنانة دبجاني: «مكنتني مشاركتي في برنامج «الممارسة النقدية» من اجتياز مناطق مجهولة، حيث ساعدني ذلك في العمل ضمن بيئة فنية مدعومة لمحاولة استكشاف الإمكانيات الجذرية للأوراق التي طالما أثارت فضولي، إلا أنني لم أحاول تجربتها في السابق»، وتستمتع دبجاني بالتجربة التحويلية الناجمة عن عملية قص وحفر الورق التي تبدو أنها أمر شاق في بادئ الأمر، وترى بأن البساطة والهشاشة اللتين تمتاز بهما ممارساتها الفنية تمكّنانها من «التفكير باستخدام يديها» لتطلق العنان لإبداعات وإمكانيات لا تحصى.

عالم خيالي

وفي معرضها «قصصٌ تُروى»، تسافر دبجاني عبر الزمن إلى عالم خيالي بديل تقطنه شخصيات القصص التقليدية في سرد فني بديع يوفر جرعات من التحفيز والإلهام والعبر المستخلصة. وتسعى دبجاني إلى تجسيد شخصيات الطفولة الخيالية التي لا تزال عالقة في عقلها الباطن، واستكشاف حالات تداعي الإنسانية كما صُوِرت عبر طبيعة وأسلوب رواية القصص في منطقة الخليج العربي.

تميز

وقالت نائبة مدير مركز «تشكيل»، ليزا بول-ليتشغار: «يشكل المعرض ذروة إبداعات الدورة الرابعة من برنامج «الممارسة النقدية»، حيث تنضم الفنانة دبجاني إلى مجموعة متميزة من خريجي هذا البرنامج مثل الفنانة عفراء بن ظاهر، وفيكرام ديفيتشا، وهدية بدري، ورجاء خالد، ولانتيان شيه. ونأمل أن تسهم خبرتها الكبيرة التي اكتسبتها من مشاركتها بالبرنامج في توفير المزيد من العمق والزخم لمسيرتها الفنية المتنامية». ويقام معرض «قصصٌ تُروى» اعتباراً من يوم الثلاثاء 18 سبتمبر ويستمر لغاية 30 أكتوبر 2018 في مركز تشكيل ند الشبا 1.

تعليقات

تعليقات