«سلفاتور مندي».. 8 حقائق يضيؤها «اللوفر أبوظبي»

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

أعلنت دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي، أنه سيتمّ الكشف عن لوحة «سلفاتور مُندي» أو «منقذ العالم»، للفنان العالمي ليوناردو دافنشي في متحف اللوفر أبوظبي في الثامن عشر من سبتمبر المقبل.

وتعود أهمية وشهرة هذا اللوحة الفنية، التي رسمت بين عامي 1506 و1516 إلى كونها واحدة من أقل من 20 لوحة معروفة لدافنشي، أحد أهم رسامي النهضة الإيطالية، وآخر عمل فني يتم اقتناؤه لأشهر فنان في التاريخ.

 

1 ــ اقتناء:

تم اقتناء «سلفاتور منُدي»، من قبل دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي العام الماضي، خلال مزاد أقيم في نيويورك بـ 450 مليون دولار، لتصبح اللوحة الأغلى في العالم.

 

2- إضافة

تمثّل اللوحة إضافة إلى مجموعة المقتنيات الثقافية الخاصة بإمارة أبوظبي، وستعرض في اللوفر أبوظبي، لنقل رسائل التسامح والسلام وقبول الآخر للعالم.

 

3- معنى

لوحة «سلفاتور مُندي» باللاتينية القديمة، تعني «مُخلِّص أو منقذ العالم»، وفيها تخيّل دافنشي السيد المسيح «عليه السلام»، جالساً ورافعاً يده اليمنى في وضعية منح البركة.

 

4- 20 نسخة

رسم دافنشي اللوحة مطلع القرن 16 بألوان زيتية على خشب الجوز، وعرفت 20 نسخة منها، رسمها تلاميذ دافنشي بالطباشير التحضيرية والحبر، على قماش نسيجي.

 

5- خبرة

تظهر خبرة دافنشي في اللوحة عبر البصريات، برسمه للكرة الزجاجية بدقة علمية، وتظهر على الجزء السفليّ الأيمن منها ثغرات دقيقة ذات أشكال غير متساوية كالتي تميّز البلّور.

 

6-اللوحة الأصل

ظلت اللوحة الأصلية التي رسمها دافنشي غير محددة، إلى أن اكتشفت عام 1909، وأعيد عرضها عام 2011 بالمعرض الوطني في لندن، بعد خضوعها لعملية ترميم.

 

7- هدية للعالم

ظلت اللوحة بعيدة عن الأنظار فترة طويلة لكونها ملكية خاصة، وتعيد دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي، تقديمها، هدية من أبوظبي للعالم، لتصبح ملكاً لكل من سيحظى بفرصة الوقوف أمامها.

 

 

8- اللوفر باريس

بعد عرض «مُنقذ العالم» في اللوفر أبوظبي، ستعار لمتحف اللوفر باريس من 24 أكتوبر 2019 إلى 24 فبراير 2020، ومن ثم ستعود لعرضها مجدداً في اللوفر أبوظبي.

 

تعليقات

تعليقات