بريتني سبيرز «ملكة» مجدداً - البيان

بريتني سبيرز «ملكة» مجدداً

استعادت مغنية البوب الأميركية بريتني سبيرز كثيراً من بريقها المفقود، بعد أن أحيت حفلاً في أحد المهرجانات بإنجلترا أخيراً، وحققت نجاحاً كبيراً.

وبحسب صحيفة «ميرور» البريطانية، استطاعت سبيرز، أن تسجل عودة قوية، حيث عادت «ملكة» على حد وصف الصحيفة، وكان في استقبالها جمهور يفوق 40 ألفاً من عشاقها. وعانت سبيرز (36 عاماً) فترة تراجع حاد في شعبيتها استمرت عقداً من الزمن. كانت البداية عندما قدّمت أداءً كارثياً في حفل «جوائز إم تي في للأغاني المصورة» لعام 2007 في نيويورك، وأصيب جمهورها بالفزع آنذاك من سوء أدائها، وكان بين الحضور «50 سنت» و«باف دادي»، كما سخرت المغنية ريانا من أداء زميلتها. وأفَلَ نجم سبيرز بعد ذلك فترة ليست بالقصيرة، فيما اعتبر بداية النهاية لنجمة بلغت مبيعات أغانيها 100 مليون نسخة، ما يُعَدّ رقماً قياسياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات