قاتل جون لينون يمثل أمام المحكمة للمرة العاشرة - البيان

قاتل جون لينون يمثل أمام المحكمة للمرة العاشرة

استدعت إدارة الإفراج المشروط بولاية نيويورك الأميركية، مارك ديفيد تشابمان، قاتل نجم الغناء البريطاني الراحل جون لينون، مؤسس الفريق الغنائي الأشهر «البيتلز»، من محبسه في نيويورك للمثول أمامها في 10 أغسطس الجاري، وفق ما نشرته أخيراً، صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، التي أشارت إلى أن هذه هي المرة العاشرة التي يَمثُل فيها تشابمان أمام إدارة الإفراج المشروط، فقد مَثُل أمامها قبل ذلك 9 مرات منذ عام 2000، بمعدل مرة كل عامين.

وقد رفضت الإدارة طلب تشابمان منحه الإفراج المشروط في جميع المرات السابقة، وللسبب نفسه، هو أنه قد ارتكب «جريمة عن عمد سعياً وراء الشهرة».

وكان تشابمان، الذي يُعتَقَد أنه مختَل عقلياً، قد أطلق النار على لينون في شقته القريبة من حديقة سنترال بارك في نيويورك عام 1980، فأرداه قتيلاً. ويقول تشابمان إنه ما زال حتى الآن وبعد مرور 38 عاماً على جريمته، يتلقى خطابات من عشاق «البيتلز» ولينون، يلومونه فيها على الألم الذي سببه لهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات