الكتب الصوتية تشجع الناس على تصور القصص - البيان

الكتب الصوتية تشجع الناس على تصور القصص

أفادت دراسة بحثية بريطانية أن الناس ينفعلون أكثر عند الاستماع إلى الكتب الصوتية مقارنة بمشاهدة الأفلام أو المسلسلات التلفزيونية، حتى لو لم يدركوا ذلك.

وكشفت الدراسة التي أعدها علماء في جامعة «كلية لندن الجامعية»، أخيراً، عن أن الاستماع لقراءة كتاب يسبب تغييرات فيزيولوجية في الإنسان، بما في ذلك زيادة في معدل دقات القلب أو الحرارة في الجسم.

وتوصل العلماء إلى استنتاجاتهم بعد دراسة انفعالات مجموعة من 103 مشارك استمعوا إلى كتب مختلفة، ومقارنتها بانفعالاتهم عند مشاهدة المشاهد نفسها في فيلم أو مسلسل تلفزيوني، حيث تضمنت الدراسة مشاهد عاطفية مؤثرة. تنقل صحيفة «إندبندنت» البريطانية عن مُعدّ الدراسة جوزيف دفلين تأكيده أن الاستماع إلى سرد القصص أكثر تأثيراً من مشاهدة وسائط بصرية عنها، وهذه النتائج انطبقت على كل الفئات العمرية.

وكان اللافت أن أياً من المشاركين أدرك أن انفعالاته عند القراءة كانت قوية للغاية، بل قال بعضهم إنه شعر بالانفعال أكثر عند رؤية المشاهد، لكنّ الأدلة أظهرت نتائج مختلفة، فمعدل ضربات قلبهم كان أسرع بضربتين في الدقيقة عند الاستماع إلى الكتب الصوتية، فيما حرارة أجسادهم كانت أدنى بدرجتين.

وليس واضحاً بعد السبب وراء ذلك، لكنّ العلماء يعتقدون أن الاستماع للكتب الصوتية يشجع الجمهور على المشاركة في تصور القصص وتخيلها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات