«استوديو أحلام»..إبداع متكامل وآفاق واعدة - البيان

مشروع إعلامي حصل على علامة «بمجهود الشباب» من «مجلس الإمارات»

«استوديو أحلام»..إبداع متكامل وآفاق واعدة

أحلام البناي صاحبة المشروع

حصل المشروع الإماراتي «استوديو أحلام» على علامة «بمجهود الشباب» التي أطلقها مجلس الإمارات للشباب، ضمن مجموعة المبادرات الداعمة لشباب الدولة لتحقيق الأجندة الوطنية للشباب 2021، حيث تُعطى العلامة للمشاريع الشبابية الناجحة على مستوى الدولة، والتي تؤسس وتدار من قبل الشباب. ويقوم المشروع الرائد في مجال الإعلام، على تقديم مجموعة من الخدمات الإعلامية كالتصوير والتغطية والاستشارات الإعلامية، حيث تمكنت صاحبة المشروع، أحلام البناي، من استثمار شغفها في الإعلام وتحويله لخدمات حقيقية على أرض الواقع.

تقدير

تطمح أحلام البناي، التي تعمل حالياً في هيئة التدريس في كلية الإعلام والاتصال في كليات التقنية العليا، إلى تطوير الاستوديو وإنشاء شركة إنتاج وأخرى للتسويق والفعاليات وخدمات الاتصال المؤسسي، ليكون منصة محلية في تقديم الخدمات الإعلامية الشاملة، وأكدت أن منح الاستوديو علامة بمجهود الشباب هو تقدير كبير للجهود التي بذلتها خلال فترة بسيطة لإنشاء مشروع مختلف بجهد كبير، مشيرة إلى أن جهود مجلس الإمارات للشباب لمتابعة أعمال الشباب وجهودهم، هو دافع للاستمرار في العمل بطريقة مختلفة وإبداعية، قائلة إن الإمارات هي مشجعة للشباب لبدء أي مشروع من ناحية توفير التسهيلات والدعم لإطلاق المشاريع، مبينة أنها لاحظت خلال الفترة السابقة أن المجتمع الإماراتي يفضل اختيار الاستوديو لعلمه بأن الاستوديو بإشراف وإدارة إماراتية.

هواية

وقالت البناي «كان التصوير الفوتوغرافي هواية بالنسبة لي، وطمحت لافتتاح الاستوديو منذ أول سنة في الجامعة، فكان الهدف نصب عيني فأكملت دراستي الجامعية في هذا المجال، وعملت في مجال التصوير الفوتوغرافي وحالياً أقوم بتدريسه في كليات التقنية العليا، وتوافر الخبرات، والموهبة والعمل على تحقيق الهدف ودعم المحيطين بي شكل حافزاً أساسياً لتأسيس المشروع»، ونوهت إلى أن الاستوديو حالياً ما هو إلا بداية للمشروع.

 

علامة عطاء

تعد «بمجهود الشباب» إحدى مبادرات مجلس الإمارات للشباب لتوظيف مهارات ومواهب الشباب في العمل على مختلف المشاريع الوطنية والمشاركة الجماعية على الإنجاز لخدمة كافة القطاعات، حيث إن علامة بمجهود الشباب هي علامة عطاء، وشغف، وحماس لخدمة الوطن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات