شخصية

رحيل الشاعرة التونسية نجاة المازني

نجاة المازني

ودعت تونس، أمس، الشاعرة والناشرة نجاة المازني (52 عاماً)، التي غيّبها الموت مساء أول أمس بعد معاناة طويلة مع المرض.

تخصصت الراحلة في مجال اللغة العربية، ونالت شهادة التعليم العالي من كلية الآداب بمنوبة، ثم عملت في مجال الصحافة المكتوبة منذ عام 1989 ومارستها لعدة سنوات كناقدة اختصت بالنقد الفني والفنون التشكيلية على وجه الخصوص، ثم أسّست مع الدكتور محمد البدوي دار البدوي للنشر وتولت إدارتها منذ 2013، حيث أشرفت على نشر وتوزيع عشرات الأعمال الفكرية والأدبية التونسية والعربية.

أصدرت الراحلة العديد من المجموعات الشعرية على غرار «أشرعة في السحاب» و«طيف اللقاء» و«مضيق الانتماء»، وهي عضو ناشط في اتحاد الكتاب التونسيين وإحدى عضوات نادي «إضافات» بدار الثقافة علي بن عياد بحمام الأنف، وكان لها مشاركات في مهرجانات شعرية في ليبيا والعراق وغيرهما.

تعليقات

تعليقات