حفل

مهرجانات بعلبك تحيي ذكرى جواكينو روسيني

أحيت مهرجانات بعلبك الدولية في شرق لبنان ذكرى المؤلف الموسيقي الإيطالي جواكينو روسيني (1792- 1868) مساء أول من أمس، في حفل مبهر عُزفت فيها واحدة من أهم مقطوعاته «ستابات ماتر»، التي شكلت ثورة في القرن الثامن عشر.

وقدمت مهرجانات بعلبك تحية لافتة إلى المؤلف الإيطالي في ذكرى مرور 150 عاماً على وفاته، بمشاركة خمسين عازفاً من أوركسترا الحجرة التابعة للإذاعة الرومانية في بوخارست، وستين مغنياً في جوقة الكورس.

وامتزجت الموسيقى الكلاسيكية بقيادة قائد الأوركسترا اللبناني توفيق معتوق مع الأصوات الأوبرالية التي شارك فيها أربعة من مغني الأوبرا البارزين في العالم، هم: اللبنانية الكندية جويس الخوري، والإيطالية دانييلا بارسيلونا، والإيطالي باولو فانالي، والبولوني كرزيستوف باتشيك.

وتحوّل معبد باخوس الأثري الذي يعود لآلاف السنين، إلى لوحة فنية تخرج منها نغمات روسيني، الذي يعد من أهم الموسيقيين الذين ألفوا مقطوعات خالدة للأوبرا. توفيق معتوق الذي درس الأوبرا في إيطاليا وله باع طويل في غنائها وتأدية أعمال روسيني تحديداً، اختار أن يعزف مع الأوركسترا «ستابات ماتر»، وقال: هذه المقطوعة هي الأكثر تأدية في العام 2017-2018 في العالم احتفاءً بروسيني.

تعليقات

تعليقات