00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«ماما ميا» يعود في جزء ثان

وسط أشجار الزيتون والكثير من أغاني فريق (آبا)، احتل العالم الغنائي لفيلم «ماما ميا» أحد مسارح لندن في العرض العالمي الأول للجزء الثاني من الفيلم الذي شهد حضور أبرز نجومه، وعلى رأسهم ميريل ستريب وشير. وبعد مرور عشرة أعوام على عرض الجزء الأول المقتبس من مسرحية استعراضية شهيرة، يشهد فيلم «ماما ميا: هير وي جو أجين» عودة وجوه قديمة ومشاركة وجوه جديدة في الفيلم الغنائي.

ويستكمل هذا الجزء أحداث الجزء الأول الذي حقق إيرادات تجاوزت 600 مليون دولار في شباك التذاكر، لكنه يتضمن هذه المرة لقطات (فلاش باك) تبين كيف وصلت دونا، شخصية ميريل ستريب، إلى اليونان.

طباعة Email