00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«بردية» إغريقية تشخّص ظاهرة انقطاع النّفَس الهستيري

بعد ست سنوات من الترحال، حطت مجموعة باسيليوس أمبرباخ الرحال في جامعة بازل السويسرية في العام 1661، لتشكل بعد عشر سنوات أشهر معروضات متحف كانست بازل، وتحتفظ الجامعة بملكية واحد من كنوز أمبرباخ التي تتضمن أوراق بردي غامضة لطالما حيّرت الباحثين.

لغز

وتتضمن الوثيقة، وهي واحدة من أصل اثنتين في المجموعة، كتابةً مرآتية على وجهيها، ما يجعل قراءتها عصيّةّ بأجزاء واسعة على القراءة. إلا أنه ووفقاً لبيان صادرٍ أخيراً، تمكن الباحثون من فك لغز واحدة من أوراق البردي، وشرحت سابين هوبنير، أستاذة التاريخ القديم الأمر بالقول: «يسعنا التأكيد اليوم بأنه نص طبي من العصور القديمة يصف ظاهرة انقطاع النّفَس الهستيري. ولذا فإننا نفترض بأنه نص يعود إما للطبيب الإغريقي غالين، أو لملاحظات مجهولة على عمله».

نتائج

وتوصلت هوبنر والفريق لتلك النتائج بعد إجراء دراسة بالأشعة ما فوق البنفسجية، وما دون الحمراء على أوراق البردي، واكتشفوا على الأثر أن الملف يتكون من عدد من أوراق البردي التي ألصق بعضها ببعض على شكل كتاب ربما كان ليستعمل في تلك العصور كتغليف في أحد الأشكال الشائعة لـ«إعادة التدوير» في العصور الوسطى. وتمكن الباحثون، بعد قيام مختص بفصل أوراق البردي عن بعضها بفك رموز المحتوى.

وتخطط هوبنر وزملاؤها في خطوة لاحقة لتحويل مجموعة أوراق البردي بكليتها الموجودة لدى الجامعة إلى نسخٍ رقمية تشمل 65 ملفاً يعود تاريخها إلى العصور البطلمية والرومانية.

طباعة Email