أمسية

«ذاكرة الرماد» تشعل قرائح شعراء «بيت نواكشوط»

نظم صالون «مامون الأدبي»، بالتعاون مع بيت الشعر في نواكشوط، أمسية شعرية، مساء أمس، في مقر البيت، حملت عنوان «اندلاع آخر في ذاكرة الرماد»، شارك فيها أربعة شعراء، هم: إغلانة المختار، والمختار إد الشنقيطي، وسعدن ولد أحمدو، والمصطفى العربي، وذلك بمناسبة عودة الصالون للساحة الأدبية.

افتتحت الأمسية بكلمة الأمين العام للصالون، الشاعرة السالكة المختار، شكرت فيها الحضور، وبيت الشعر، والقائمين عليه. وألقى الشاعر محمد المحبوبي، المنسق الثقافي لبيت الشعر، كلمة تحدث فيها عن انفتاح البيت على مختلف الحساسيات الأدبية والفاعلين الثقافيين، معرباً عن رسالة بيت الشعر في الاهتمام بالثقافة الخلّاقة، وما يقوم به، بتوجيه من دائرة الثقافة بالشارقة ورعايتها، في إطار تجسيد مبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، كما أعلن من خلال كلمته عن سلسلة أنشطة سيقيمها بيت الشعر، أولها سيكون مع الشاعر الرمز الخليل النحوي في فعالية «تجارب مثمرة». لينفتح الباب مشرعاً أمام شعراء الأمسية، وبدأت الإلقاءات الشعرية مع صوت نسائي جديد، هي إغلانة المختار.

تعليقات

تعليقات