00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ألبوم رابع لأديل أواخر 2019

أفادت مصادر صحافية بأن ألبوماً جديداً للمغنية البريطانية أديل أدكنز سيصدر في أواخر عام 2019، في أول عمل مهم للنجمة العالمية منذ أن تأذت حبالها الصوتية في عام 2017.

ووفقاً للموقع البريطاني المختص بالصحافة الموسيقية «إن إي إي»، بدأت المغنية البريطانية العمل على ألبومها الرابع، ويبدو أنها كتبت بعض أغانيه أيضاً.

وفي آخر مستجدات العمل، أفاد أحد المطلعين في حديث لصحيفة «ذا صن»، بأنها عادت إلى إنجلترا وتنوي أن تكتب من هناك، وقد اتصلت بعدد من الموسيقيين للعمل معها.

وسوف تقضي المغنية معظم الصيف في كتابة الألبوم الجديد، حسبما أفادت الصحيفة، وهو أول تطور مهم لأديل بعد أن أجبرت على إلغاء اثنين من عروضها في استاد ويمبلي عام 2017، بسبب تأذي حبالها الصوتية.

لم يرشح شيء بعد بشأن عنوان الألبوم، كما لم تصدر أي أغنية من ألبومها المقبل، لكن أديل قالت في يناير 2016 في حلقة مع جيمز كوردن في برنامج «كاربوول كاريوكي»: إن ألبومها 25 هو الأخير الذي سيحمل علامة تشير إلى عمرها، وكان الألبومان «21» و«19» يشيران أيضاً إلى عمرها وقت الكتابة، ومما قالته أديل لكوردن أيضاً: هذا الألبوم الأخير سمي تيمناً بعمري، فأنا أؤمن بالثلاثيات. الألبوم التالي سيكون مجرد «أديل»، في انفصال عن التقاليد السابقة.

وكانت أديل تعيش خارج الأضواء منذ النجاح العالمي لألبومها الثالث «25» في عام 2015، والذي احتل المرتبة الأولى في 32 دولة، وباع أكثر من 22 مليون نسخة في العالم. وقالت بعد انتهاء جولتها الغنائية ترويجاً لألبومها الثالث صيف 2017، إنها ستأخذ استراحة.

أخيراً، احتفلت بعيد ميلادها الثلاثين، ونشرت وقائع الاحتفالات على موقع «إنستغرام»، وأشادت بالمغني تشايلديش غامبينو، بعد إطلاق أغنيته الجديدة «هذه أميركا»، وكتبت تقول: «الـ30! لست متأكدة مما سأفعله في السنوات الثلاثين المقبلة، حيث إن الله أنعم علي في حياتي حتى الآن، بما يتجاوز التعبير عنه بالكلمات. أشكر الجميع على حضوركم في الأعوام الأحد عشر الماضية».

طباعة Email