00
إكسبو 2020 دبي اليوم

القدية.. وجهة ترفيهية وثقافية مستقبلية

أحد معالم القدية السياحية | من المصدر

أعلنت القدية، الوجهة الترفيهية والثقافية الواقعة على أطراف مدينة الرياض، عن تشكيل مجلسها الاستشاري العالمي. وسيصبح المجلس الاستشاري، الذي يضم اثني عشر خبيراً، ركيزة أساسية في مسيرة دعم القدية التي سوف تستقطب 17 مليون زائر، وتوظّف قرابة 60 ألف شخص على مدار العقد المقبل.

تطلع

تشكّل القدية جزءاً رئيساً من تطلعات رؤية 2030 الرامية إلى تنويع الاقتصاد السعودي وتمكين التحول المجتمعي الشامل. ويمتلك المستشارون خبرات كبيرة في شتى قطاعات الترفيه، والضيافة، والرياضة، وأنشطة المغامرات، ورياضات السيارات، والثقافة والفنون. وسيقدّم المستشارون، أيضاً، توصيات متخصصة في مجالات التخطيط والتصميم، والتمويل، والتنظيم، والتطوير العقاري التجاري.

و قال مايكل رينينغر، الرئيس التنفيذي للقدية: «تسعى القدية إلى توفير بيئة نابضة بالحياة، هدفها تحفيز وإلهام شباب المملكة العربية السعودية عبر مجموعة واسعة من التجارب والفرص الجديدة التي تثري أنماط حياتهم وخبراتهم المهنية. ونحن نأمل من خلال هذه الجهود أن نسهم في إعداد الجيل المقبل من الأبطال المحليين، كما نتطلع إلى أن تسهم خبرات هؤلاء المستشارين البارزين في إلهام رؤيتنا على المدى البعيد، وتطوير جهودنا، وتعزيز عملية اتخاذ القرار استناداً إلى أفضل الرؤى والخبرات الدولية».

رؤية

وأضاف رينينغر: «تم تصميم هذا المشروع على نطاق غير مسبوق، فهو لا يقتصر على المباني والمنشآت وحسب، بل يعتمد على رؤية تحظى بدعم أبناء المجتمع. ونحن بحاجة إلى الخبرات العملية والمفاهيم المبتكرة لنتمكن من إنشاء مدينة تعود فوائدها على أبناء المجتمع في الوقت الراهن ومستقبلاً. و أشار المأمون الشنقيطي المتحدث الرسمي باسم القدية، إلى امتلاك المجلس الاستشاري مجموعة فريدة من الخبرات والمهارات، وأوضح قائلاً: «ستسهم خبرات ومهارات أعضاء المجلس الاستشاري في ترسيخ مكانة القدية كونها وجهة رائدة، إلى جانب إحداث تأثير ملموس على العديد من القضايا الاجتماعية والاقتصادية».

طباعة Email