00
إكسبو 2020 دبي اليوم

معرفة

كشف تفاصيل العثور على ورشة تحنيط عند قدماء المصريين

كشف علماء آثار مصريون، أمس، عن تفاصيل العثور على حجرة دفن وورشة تحنيط على عمق ثلاثين متراً تحت الأرض قرب جبانة سقارة جنوبي القاهرة.

ويأمل العلماء في أن تبوح ورشة التحنيط المكتشفة بأسرار جديدة عن المكونات الكيميائية للزيوت التي استخدمها المصريون القدماء في تحنيط موتاهم.

ويعتقد أن حجرة الدفن التي يزيد عمرها على 2000 سنة تعود إلى العصر الصاوي بين عامي 664 و404 قبل الميلاد.‭‭ ‬‬وتم اكتشاف الحجرة في البداية في أبريل وكانت تحتوي على 35 مومياء وتوابيت حجرية.

وقال رمضان البدري حسين رئيس البعثة المصرية الألمانية التي اكتشفت الموقع: إن ما سيضيفه هذا الكشف هو معرفة نوع الزيوت المستخدمة في التحنيط وتكوينها الكيميائي. وتم العثور داخل الحجرة على مئات من التماثيل الحجرية الصغيرة والأواني الكانوبية والأدوات المستخدمة في عملية التحنيط.

وقال وزير الآثار خالد العناني: إن أهم ما تم العثور عليه قناع من الفضة المذهبة وهو ثاني قناع من نوعه يكتشف. وأضاف أنه كشف نادر جداً لأنه الثاني فقط من نوعه.

طباعة Email