#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

إتاحة 120 كتاباً عربياً جديداً على «كِندل»

مجموعة كبيرة من الكتب والروائع الأدبية العربية، تبلغ أكثر من 120، أصبحت متوافرة أخيراً، بشكل رقمي على أجهزة قارئ الكتب الإلكتروني «كِندل»، وتطبيقات كِندل المجانية على أنظمة أندرويد وآبل آي أو إس، حيث طرحتها دار هاشيت أنطوان/‏ نوفل- بيروت، عبر هذه الوسائط الرقمية، لتكون بهذا من الدور العربية السباقة التي حجزت لها مكاناً في مكتبة أمازون الرقمية، من خلال مشاركتها بهذا العدد من الكتب، من بين 12 ألف كتاب رقمي عربي، أعلنت أمازون عن توفيرها عبر كِندل.

وتحرص الدار على صدور النسختين الإلكترونية والورقية من الكتاب بالتزامن، وقد بدأت بذلك بالفعل. فقد أصبح بإمكان قارئ كندل العربي في أي مكان من العالم، بنقرة بسيطة، شراء كتب هاشيت أنطوان الأحدث، لا سيّما «الرحالة، هكذا رأيت العالم» لسامي كليب. إضافة إلى الروايات التي صدرت أخيراً، ومن بينها: «جزء مؤلم من حكاية» (أمير تاج السر)، «أعياد الشتاء» (نغم حيدر). ومن الكتب المترجمة: «ليس لهافانا ربٌّ يحميها» (ياسمينة خضرا). وكتب جبران خليل جبران، وميخائيل نعيمة، وإملي نصر الله.. ودوواين نزار قباني.

وللمناسبة، قال رئيس مجلس إدارة هاشيت أنطوان إميل تيّان: «هذه أكبر من خطوة. هذه طفرة على مستوى انتشار الكتاب العربي وتسويقه عالميّاً. أمازون تمنح اليوم حياةً جديدة للكتاب العربي القديم».

أما ديفيد نجار نائب الرئيس التنفيذي لكِندل، فصرّح في حديثه عن دعم كِندل للغة العربية: «نحن سعداء جدّاً لدعم كِندل للغة العربية، وإتاحة الكتب العربية لمئات الملايين من القراء.

تعليقات

تعليقات