شاب يطلب الزواج من فتاة خلال مغامرة على أطول مسار انزلاقي

لم تزل قصص الحب تثري عالمنا بتجلياتها ومغامراتها وممارساتها التقليدية وغير التقليدية، معبرة عن الأحاسيس والمشاعر الغامرة التي لا تقف في وجهها حدود ولا تحول دونها مسافات، وكان آخرها ذلك الشاب الذي اختار أن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة مسرحاً لمغامرته وتعبيره عن حبه؛ فكان أن قرر افتتاح حياته الزوجية على أعلى قمة في دار زايد الخير، إذ اغتنم الشاب الهندي إدريان ماكاي فرص وجوده وزميلته سوزان كوروفيلا في الإمارات، ليكون عاشق مغامرة «جبل جيس فلايت: أطول مسار انزلاقي في العالم» الذي تحتضنه إمارة رأس الخيمة، وليبرهن عن رغبته بتكملة مشوار العمر مع فتاة أحلامه، وذلك بأن تقدّم بطلب يدها للزواج خلال عطلة نهاية الأسبوع؛ ليصبح بذلك أول شخص يخطو مثل هذه الخطوة الشاعرية في المسار الشهير.

وبهذا الطلب، أكد إدريان ماكاي البالغ من العمر 30 عاماً من مدينة بنجالور الهندية، أن الحب كفيلٌ بالارتقاء بالإنسان إلى ارتفاعات غير مسبوقة، إذ تقدم لزوجته المستقبلية بطلب الزواج لحظة وطئت قدماها أرض المنصة المعلقة على أعالي جبل جيس، أعلى قمة جبلية في دولة الإمارات العربية.

وقامت كل من هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة وشركة «تورو فيردي» بإجراء الترتيبات اللازمة للكشف عن لافتة حملت عبارة «أتقبلين الزواج بي»؟ باللغة الإنجليزية في اللحظة التي جثا فيها ماكاي على ركبته متقدماً بطلب الزواج على ارتفاع قدره 80 متراً عن سفح الجبل.

هذا وقام ماكاي بالتحليق على المسار الانزلاقي البالغ طوله 2.83 كيلومتر لينتظر شريكة حياته التي تبعته على المنصة المعلقة الفريدة من نوعها لطلب الزواج بها هنالك.

أما بالنسبة للعروس المستقبلية سوزان كوروفيلا وهي من مدينة بنجالور أيضاً، فكانت رحلة التحليق على المسار الانزلاقي والمفاجأة المذهلة من شريكها قد حبست أنفاسها، واحتاجت لبرهة قصيرة قبل تمالك نفسها وإعلان موافقتها على الزواج.

وقال ماكاي: رغبت بالتقدم بطلب الزواج بأسلوب فريد من نوعه يضفي على خطوبتنا طابعاً خاصاً، وعندما سمعت عن أطول مسار انزلاقي أدركت على الفور أنه الخيار المناسب.

فبدءاً من الرحلة الجميلة إلى إمارة رأس الخيمة ووصولاً إلى الإطلالات المذهلة من جبل جيس والمغامرة المشوقة على المسار الانزلاقي، عشت وشريكة حياتي المستقبلية تجربة العمر التي لا تتكرر، وقد حرصت شركة «تورو فيردي» المشغّلة للمسار على تقديم شتى أشكال المساعدة لمنحنا تجربة أكثر روعة وتفرداً.

تغمرني السعادة بالتقدم بطلب الزواج بفتاة أحلامي وأن أقوم في الوقت نفسه بتجربة أطول مسار انزلاقي في العالم.

تعليقات

تعليقات