ينطلق 9 نوفمبر ويستكشف تشكيل الحاضر وتخيّل المستقبل

«وزارة التصميم الغرافيكي» موضوع بينالي «فكرة»

جانب من فعاليات المؤتمر الصحفي | البيان

أعلن بينالي «فكرة للتصميم الغرافيكي ،»أن موضوع ومحور نسخته الأولى 2018 هو «وزارة التصميم الغرافيكي»، حيث تنظم فعالياته في التاسع من شهر نوفمبر من العام الحالي في إمارة الشارقة. وذلك خلال مؤتمر صحافي عقد، أمس، تحدث فيه الشيخ سالم بن فيصل القاسمي رئيس ومؤسس مؤسسة فكرة، والقيمين الفنيين في بينالي «فكرة».

ويعد هذا البينالي الأول من نوعه بالإمارات والمنطقة وهو من تنظيم مؤسسة فكرة، إذ يهدف إلى استكشاف تأثيرات التصميم الجرافيكي في تشكيل الحاضر وتخيّل المستقبل، وأن يكون منصة للحوار والبحث والفكر في هذا المجال، كما يقدم البينالي، الذي ينطلق من الشارقة بصبغة عالمية، منصة شاملة تبرز دور التصميم الجرافيكي في القرن الحادي والعشرين.

إلهام

استُلهمت تسمية موضوع بينالي فكرة للتصميم الغرافيكي « : 2018وزارة التصميم الغرافيكي»، من الهياكل الحكومية المبتكرة في دولة الإمارات، مثل: وزيرة دولة للسعادة ووزير الدولة للذكاء الاصطناعي، حيث تسهم التركيبة الافتراضية والمألوفة ل«الوزارة » ضمن هذا الموضوع، في تعزيز الابتكار وتشجيع التفكير في التصميم الغرافيكي وتأثيراته على الرأي العام، وروح الريادة في الأعمال والثقافة والمجتمع برمته.

وأكد الشيخ سالم بن فيصل القاسمي في حديثه ل«البيان»، أن استخدام التصميم الغرافيكي، أساس عدة أعمال ويدخل في مجالات مختلفة ونستطيع استخدامه كوسيلة للبحث والاتصال، وهو مجال للاتصال المرئي، ومصدر لمجموعة من التصاميم المتعددة، مثل: الهواتف والكتب والشعارات والخطوط العربية وغيرها.

وتابع: من خلال هذا الحدث «البينالي بنسخته الأولى»، سيكون هناك معرض يضم أعمال الفنان هشام المظلوم رئيس مجمع الشارقة لآداب والفنون، ومجموعة مصممين في المنطقة.

سالم القاسمي: مرجع نوعي للدارسين ومنصة إبداعية دولية

 

ريادة

وتابع الشيخ سالم بن فيصل القاسمي: «بينالي فكرة للتصميم الجرافيكي» هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط وجنوب آسيا، وسيكون مرجعاً جيداً وقوياً لطلاب الجرافيك، وننطلق من خلاله بمنصة تشارك في النقاشات الدولية، إضافة إلى البحث في أعمال وتصاميم الجرافيك الخاص بالمنطقة ليستفيد منه الطب والمهتمون، ومن ا خلال عملي كأستاذ جامعي لفترة بالجامعة الأميركية بالشارقة، تبين لي عدم توفر أساتذة لتدريس التصميم الجرافيكي باللغة العربية، كما أن الطب تنقصهم منصة ا أو كتب لقراءتها عن التصميم الجرافيكي، والكتب المتوفرة هي فقط عن دراسة تاريخ الجرافيك عند الغرب.

كما أوضح الشيخ سالم بن فيصل القاسمي، أن الهدف من الحدث إبراز أهمية التصميم الجرافيكي ومساعدة المصممين على فهمه بشكل أفضل، وأن يكون للمنطقة دور في الخطاب المتعلق بممارسات التصميم الجرافيكي في جميع أنحاء العالم ونقل أفكارنا وثقافتنا وسردنا إلى ذلك الخطاب المعاصر.

تخصص

وقد تم تصميم إطار موضوع دورة البينالي: «وزارة التصميم الغرافيكي»، الافتراضي، ليشتمل على «دوائر» يتخصص كل منها في تحليل جانب من جوانب التصميم الغرافيكي. وتشمل هذه الدوائر: «دائرة التفاؤل الغرافيكي« ،»دائرة الاتصال اللامادي« ،»دائرة ال ثنائيات« ،»دائرة ا الأطباق الطائرة« ،»دائرة ترسيم الهوامش».

واختير هذا الموضوع في دورة بينالي فكرة الأولى، ليساعد على فهرسة وعرض أعمال التصميم الغرافيكي؛ وعقد ورش عمل لمناقشة القضايا الواقعية والمسائل النظرية في هذا المجال، وصنع تصاميم تصورية لمشكلات المستقبل وحلولها في هذا الإطار، ويتألف فريق البينالي من: الشيخ سالم القاسمي- مؤسس ورئيس مؤسسة فكرة ومدير بينالي فكرة للتصميم الغرافيكي، مريم القاسمي- المدير المشارك، وإليونورا تشيرفيليرا- رئيسة قسم البرامج والشراكات. بالإضافة إلى مجموعة من المشرفين الإبداعيين العالميين، وهم: بريم كريشنامورثي، إميلي سميث، نا كيم.

وبدعم من مجموعة من القيمين الفنيين. كما يتضمن الفريق أيضاً لجنة استشارية من الخبراء الرواد والواعدين من المنطقة؛ ومنهم: د. هدى سميتسهوزين أبي فارس، باسكال زغبي، كيونوري موروغا، كاثرين إينس، وأوزما ريزفي.

 

تطوير

«فكرة» هي منصة ثقافية تتألف في بنيتها الهيكلية من «مساحة فكرة» التي تضم ساحة عمل مشتركة واستوديو للتصميم ومقهى وغاليري ومكتبة، بالإضافة إلى استوديو فكرة للتصميم وبينالي فكرة للتصميم الغرافيكي.

وينظر بينالي فكرة إلى المجال الواسع لتصميم الغرافيك، حيث يلعب المصممون دوراً حيوياً في مهام متنوعة، مثل: التطوير الريادي، إنتاج المحتوى، صنع الصور، التفكير الاستراتيجي، تكوين الأشكال، توزيع المشروع، تخطيط دورة الحياة، إنشاء السياسات.

تعليقات

تعليقات