#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

اختراق فيسبوك وزير التربية العراقي وتسريب أسئلة الامتحانات النهائية

قام مجموعة من الشباب الذين أطلقوا على أنفسهم "كروب توربو العراق" باختراق الصفحة الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لوزير التربية الدكتور محمد إقبال الصيدلي لعدة ساعات، والتي يتابعها أكثر من ثلاثة ملايين شخص ووعدوا في منشوراتهم بنشر مزيد من أسئلة باقي المواد الامتحان على حساب آخر عبر موقع التواصل الاجتماعي التلغرام بعد أن تم نشر أسئلة مادة التربية الإسلامية التي جرت قبل يومين.

ووفقاً لموقع "العربية نت" فإنه رغم الإجراءات المشددة لمنع تسريب أسئلة امتحانات البكالوريا للصفوف المنتهية للدراسة الثانوية من قبل وزارة التربية، والتي وصلت إلى حد غلق الإنترنت في عموم العراق لمدة ساعتين قبل بدء كل اختبار، فإن ذلك لم يمنع من انتشار أسئلة مادة التربية الإسلامية التي جرت يوم أمس في أول يوم امتحاني، ما أدى إلى إلغاء الاختبار بعد يومين من إجرائها.

وأصدرت وزارة التربية العراقية، أمس السبت، قراراً بإلغاء امتحان مادة الإسلامية للصف السادس الإعدادي في عموم العراق عدا إقليم كردستان، وتحديد موعد جديد لامتحان هذه المادة، بعد أن تم إثبات تسريب الأسئلة، فيما وصف التربويون إجراءات الوزارة بغير المنطقية، واللامسؤولة.

وحول هذا الموضوع قال التربوي الأستاذ علي المسعودي للعربية.نت، إننا تفاجأنا من قرار وزارة التربية القاضي بإلغاء امتحان مادة التربية الإسلامية صباح اليوم، بعد أن كانت الوزارة قد نفت كافة المزاعم حول تسرب أسئلة هذه المادة يوم أمس.

وأضاف المسعودي، أنه كما كنا نناقش سابقاً عدم جدوى إجراءات الوزارة وعدم أهلية اللجان المسؤولة على ترتيب إجراءات امتحانات مهمة التي تصنع مستقبل جيل كامل، فتسريب أسئلة مادة التربية الإسلامية يوم أمس أثبتت ذلك، مبيناً أن الضحية لمثل هذه القرارات هم التلاميذ الذين يعانون الأمرين من ارتفاع درجات الحرارة وانقطاع تيار الكهربائي وصعوبة أسئلة الامتحان، والتي لحقتها تحديد موعد جديد لامتحان قد تم تأديته.

وفي هذا الإطار أقالت لجنة الامتحانات المركزية لوزارة التربية اليوم السبت، اثنين من أعضائها بعد ثبوت تورطهم بتسريب أسئلة مادة التربية الإسلامية.

وأوضح المسعودي أن اختراق صفحة وزير التربية ونشر منشورات حول تسريب أسئلة لمواد الامتحان المتبقية، ستؤدي إلى مزيد من الضغوط النفسية على التلاميذ الذين يعتبرون ذلك تلاعب بمصيرهم المهني والأكاديمي بعد أعوام من الدراسة.

ويشهد العراق منذ يوم الحادي والعشرين من حزيران وحتى الثاني عشر من تموز المقبل، توجه نحو أكثر من 100 ألف تلميذ وتلميذة للصف السادس الإعدادي، لأداء الامتحانات النهائية وتحديد مستقبلهم الأكاديمي، عبر امتحانات موحدة تضع أسئلتها وزارة التربية لكافة محافظات العراق عدا إقليم كردستان لالتحاقهم إلى الجامعات العراقية.

تعليقات

تعليقات