مهرجان

حضور إماراتي متميز في مهرجان باريس للسينما العربية

يعيد معهد العالم العربي السينما إلى محور اهتماماته، حيث ينظم بين 28 يونيو و8 يوليو 2018 مهرجان السينما العربية في باريس، بمشاركة إماراتية لافتة من خلال عدد من الأعمال السينمائية في فئات عدة؛ إذ يشارك فيه بفيلم «عاشق عموري» لعامر سالمين المري، في فئة الأفلام الروائية الطويلة، كما يحضر في فئة الأفلام الروائية القصيرة بفيلم «سرمد» لعبد الله الحميري.

وتطور المشهد السينمائي العربي كثيراً، خلال الاثني عشر عاماً الماضية، خصوصا في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول الخليج العربي، إذ تشارك بأفلامها في المهرجانات الدولية بشكل منتظم، وهي تترشح حتى لجوائز الأوسكار، في فئة أفضل فيلم أجنبي. كما أن لجان التحكيم في مهرجان كان السينمائي صارت تضم بين أعضائها سينمائيين عرباً. وقد أعلنت السعودية تبنيها لهذا الفن وفتحت صالات سينمائية. من هنا فإن عودة المهرجان إلى معهد العالم العربي أمر يفرض نفسه ويندرج بشكل طبيعي ضمن مهمة المعهد التي تقضي بالتعريف بثقافات العالم العربي.

تعليقات

تعليقات