كأس العالم 2018

12 موهوباً من أصحاب الهمم ينسجون «فن من القلب»

احتفاءً بشهر رمضان المبارك، وتفاعلاً مع عام زايد، استضاف مول الإمارات أمس، بالتعاون مع شركة أساطير، المعرض الفوتوغرافي «فن من القلب» الذي يتواصل حتى السادس عشر من الجاري، بمشاركة 12 موهوباً من أصحاب الهمم بمختلف الفئات التي شاركت بصور مستوحاة من شهر رمضان المبارك، ويسلط الضوء على الملامح المميزة للشهر الفضيل من ديكورات وزينة وإضاءة، حيث ضم المعرض 15 عملاً.

وقال محمد يونس مؤسس برنامج المصور الخاص التابع لشركة أساطير، بأن المعرض الذي أقيم بالتعاون مع مول الإمارات يهدف لتوفير فرص وظيفية لأصحاب الهمم من خلال المعرض الذي يضم الصور التي التقطوها في المركز وتركز فكرتها على شهر رمضان ومول الإمارات، حيث زار المشاركون في المعرض البالغ عددهم 12 شخصاً من جنسيات متنوعة، المول مرات عدة لالتقاط الصور، وهم من الإمارات وباكستان والهند والبحرين والعراق، وتتراوح أعمارهم بين 18 و25 عاماً، وحرصوا على التقاط الصور حسب رؤيتهم الخاصة بالشهر الكريم والمركز.

منصة مهمة

وفي حديثه لـ«البيان» قال حسين موسى المدير التنفيذي لمول الإمارات في مجموعة ماجد الفطيم العقارية، إن أهمية المعرض تنطلق من كونه جزءاً من التزام شركة ماجد الفطيم ممثلة في مول الإمارات لأصحاب الهمم، إذ لا يعتبر هذا المعرض هو الأول لمثل هذه المبادرات التي تتعلق بهذه الفئة باعتبارها إحدى الفئات الهامة في المجتمع، ومول الإمارات أوجد منصة مهمة ورئيسية لموهبتهم في التصوير والتي تعتبر احترافية حسب الصور المعروضة، حيث يستقطب المول زواره من مختلف جنسيات من المقيمين والسياح وهي فرصة للاطلاع على أعمالهم، وجزء من مهمتنا المجتمعية هو تقديم الدعم لانخراطهم في المجتمع من دون الشعور بوجود عوائق أو صعوبات.

وبالحديث مع صلاح عيسى الذي شارك بصورة معبرة عن شهر رمضان مبارك والبالغ من العمر 25 عاماً، قال عن لوحته إنه التقطها من زاوية سمحت له بأن تكون متكاملة من حيث العناصر المتواجد فيها الهلال والإضاءة والنجوم، وتأتي مشاركته انطلاقاً من حبه للتصوير الذي يعتبره إحدى هواياته التي يمارسها بشكل دائم، حيث يحرص على التقاط صور للمنازل القديمة.

تعليقات

تعليقات