جابر نغموش لـ « البيان»: دخولي إلى السينما مشروط بفيلم جيّد

صورة

يتمنى الفنان الإماراتي جابر نغموش المشاركة في فيلم سينمائي في المستقبل. وقال في حديثه لـ«البيان»: إن العمل السينمائي في بالي، لكن الخوض في المجال ممكن في حال توفر النص والإخراج الجيدين، لأني لا أريد تقديم أي فيلم. وأضاف: أريد أن تقول الناس: إن جابر خرج من المسلسلات ولديه فيلم جميل.

ونغموش الذي يؤدي دور البطولة في مسلسل البشارة الذي يعرض في الموسم الرمضاني على قناة أبوظبي، قال: إن قصة «البشارة» جديدة ومغايرة للأعمال التي قدمتها من قبل.

صورة

جابر نغموش الذي قام من قبل ببطولة «حاير طاير» بأجزائه الخمسة، قال: أتمنى أن يكون «البشارة» قد لاقى النجاح وإعجاب المشاهدين، فهم الحكم الأخير. وأعرب نغموش على قدرته على تقبل الانتقادات.

وقال: نتمنى أن يتم هذا بوضوح وطرح آراء مباشرة من دون تجريح. وأوضح: نحن محظوظون في هذا العام بمشاركة الممثل الإماراتي الشاب أحمد صالح، إلى جانب عدد من الفنانين من البحرين والمغرب وسوريا ومصر.

وتابع: إلى جانب مؤلف العمل الكاتب السعودي سعد المدهش. وأشار إلى أن فريق العمل كان متعاوناً بإدارة المخرج الإماراتي راكان. وقال: تعاونا لأجل أن يخرج العمل بالصورة الجيدة، أما الحكم فنتركه للمشاهد.

قضايا

لم تكن المرة الأولى التي يشارك فيها جابر نغموش في مسلسل من إنتاج «شركة ظبيان للإنتاج الفني» فإلى جانب «البشارة» شارك نغموش من قبل بمسلسل «حاير طاير» و«حظ نصيب».

عن هذا قال: لهذه الشركة خط واضح تلتقي فيه الأعمال الجميلة، وقد أسسها الفنان الإماراتي سلطان النيادي، الذي ابتعد عنا في مجال التمثيل، وعندما نطلب منه العودة يقول: «اتركوني الآن للإنتاج». وفسر نغموش ظهور النيادي في المسلسل المحلي الماجدي بن ظاهر بأن شخصية العمل لا يمكن أن يؤديها إلا سلطان النيادي.

كما أشار إلى قلة شركات الإنتاج المحلية. وقال: إنها لا تتجاوز 4 شركات إنتاج محلية، ونتمنى أن يكون هناك شركات أكثر في المستقبل. ونغموش الذي يقدم عملاً واحداً في السنة خلال الموسم الرمضاني قال: أتمنى أن أقدم في السنة أكثر من عمل، لكن هذه أمنية، لأننا تعودنا أن نقدم عملاً في كل سنة في الموسم الرمضاني.

وأضاف: هذا الحاصل؛ فالعقبة الأولى في مجال الإنتاج، لأن الممثلين والنص موجودان. كما علق نغموش على ظاهرة اعتزال بعض الفنانين بسبب طبيعة الإنتاج. وقال: هناك من يدعو للاعتزال، لكني لا أشجع الفنانين على الاعتزال إلا في حال وجود ظروف قاهرة. وقال: إن الفنانة سميرة أحمد التي أعلنت اعتزالها أخيراً من الممثلات الجيدات على مستوى منطقة الخليج العربي، وليس على مستوى الإمارات فقط، والقرار يعود لها، لكننا نتمنى عودتها للساحة الفنية.

وأخيراً قال نغموش، الذي بدأ مسيرته بين الدراما والمسرح: العمل الذي أحلم بتقديمه دائماً هو الذي أتقبله من ناحية النص والإخراج. وأوضح: لا أعتقد أني سأقدم عملاً مسرحياً، مع العلم بأن المسرح هو «أبو الفنون» لأن صحتي لا تسمح لي أن أقدم مسرحاً كونه يحتاج إلى جهد وحركة.

تعليقات

تعليقات