فيلم سينمائي بخمسة سيناريوهات

يستخدم فيلم "النهر الغاضب" التفاعلي القصير تقنية تتبع العين والذكاء الاصطناعي لتحديد ما ينظر إليه المشاهد وأين تتركز نظراتهم على الشاشة، وبعد ذلك ، يمنتج الفيلم في خمسة سيناريوهات محتملة لنهاية الفيلم، بما يتناسب مع اهتمام المشاهد.

وتقول "ديلي ميل" إن هذا الفيلم في الأساس عبارة عن لعبة فيديو متعددة الأطراف، ولكن بدلاً من استخدام جهاز تحكم أو لوحة مفاتيح لإجراء اختيارات تؤثر على سير الأحداث، يمكنك للمشاهد القيام بذلك باستخدام عينيه.

ويقول مخرج الفيلم أرمين بيريان، الذي يقف وراء هذا المشروع الرائد ، إنه استلهم الفكرة من أحد أعضاء فريق مونتاج الفيلم قبل ثلاث سنوات. وبدت هذه الفكرة جنونية في ذلك الوقت ، ولكنها زرعت بذرة في رأس بيريان ، ومع تقدم الذكاء الاصطناعي ، أصبحت هذه الفكرة حقيقة واقعة.

تعليقات

تعليقات