حديث الروح

اسكن إلى سكنٍ تسر به

ذهب الزمانُ وأنت منفرد

قد شاب رأسك في تذكرها

وَهَفَا الفِرَاقُ وَرَقَّت الْكَبِد

بل أيها الرجل المضر به

حُبُّ النِّسَاء فَلَيْسَ يَتَّئِد

أَخَّرْتَ رُشْدَكَ في غَدٍ فَغَدٍ

بل كَيْفَ تَأمَنُ ما يَسُوقُ غَدُ

تَرْجُو غَداً وغَدٌ كَحَامِلَة

في الحي لا يدرون ما تلدُ

في الْيَوْمِ حَظُّكَ إِنْ أَخَذْتَ به

وغَدٌ فَفِي تِلْقَائِهِ الْعَدَدُ

بشار بن برد

شاعر عباسي (714 - 784 م)

تعليقات

تعليقات