«روايات متحركة».. قوة علاقة الروائيين وصنّاع الأفلام - البيان

«روايات متحركة».. قوة علاقة الروائيين وصنّاع الأفلام

استضاف «مهرجان الشارقة القرائي للطفل»، ندوة أدبية قدمها محمد غباشي، تحت عنوان «روايات متحركة». وتناولت الندوة مدى قوة العلاقة التي تربط بين الروائيين وصنّاع الأفلام.

استضافت الندوة كلاً من الممثلة والمدبلجة السورية أمل حويجة، والكاتب والمؤلف المصري عمرو سمير عاطف، بالإضافة إلى رسامة كتب الأطفال كريستين بيلين.

وطرحت الندوة عدداً من التساؤلات حول مدى رغبة القرّاء بمشاهدة أحداث الروايات التي يقرؤونها من خلال مشاهد تمثيلية، وقياس تأثيرات العمل المقروء على المتلقي مقابل تأثيراته من خلال التمثيل.

وأشارت الفنانة أمل حويجة: إن العالم العربي مقبل على فترة ازدهار ملحوظة ومتطورة في إنتاج الأعمال الموجهة للطفل، بعد أن كان الفنان المتخصص بأعمال الطفولة يعاني أحياناً من قلة الإمكانات المتاحة.

وحول شخصية مسلسله «بكار»، قال الكاتب المصري عمرو سمير عاطف: إن الحاجة لوجود شخصية عربية كرتونية، تعبر عن الطفل العربي، وتتناول اهتماماته واحتياجاته، دفعنا إلى تأليف هذا المسلسل، ليكون باكورة الأعمال التي تختص بالأطفال. بدورها، أكدت كريستين بيلين، رسامة كتب الأطفال، أن كل كتب الأطفال يمكن أن تترجم إلى أعمال سينمائية وتلفزيونية مرئية، لأن الأطفال يرغبون برؤية القصص التي يقرؤونها على شاشات التلفاز، ويرغبون كذلك برؤية ما يكتبون مترجماً إلى أعمال سينمائية، مشيرة إلى حاجة الأطفال لمسارح متخصصة، لغيابها عن معظم دول العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات