كأس العالم 2018

فلسطينيون يثمنون لـ«البيان» إطلاق اسم القدس على مؤتمر الكُتاب العرب

ثمّن مسؤولون فلسطينيون إطلاق شعار «القدس.. المكان والمكانة» على مؤتمر اتحاد الكُتّاب والأدباء العرب، الذي انطلقت فعالياته أمس في أبوظبي على مدار 3 أيام، مشددين على أن القدس لا تزال تحظى بأهمية وأولوية لدى القيادة الإماراتية، وكل الأشقاء العرب، وإن أراد الاحتلال حرف البوصلة عنها.

وقال تيسير جرادات، وكيل وزارة الخارجية الفلسطينية، في تصريحات لـ«البيان» إن «إطلاق اسم القدس على هذا التجمّع العربي الكبير والتظاهرة الثقافية العربية الحاشدة يؤكد حقيقة راسخة بأن القدس لا تزال تجمع الكل العربي، فيما هذه اللفتة من دولة الإمارات الشقيقة تعيد المدينة المقدسة إلى الصدارة، وتعطيها بهاء الحضور الدائم، وتسهم في تعزيز الوعي العربي تجاهها».

وأضاف: «هذا شاهد جديد على أهمية القضية الفلسطينية ومكانة قدسها الشريف بالنسبة لدولة الإمارات العربية المتحدة، التي تدعم كل ما من شأنه أن يكفل للإنسان الفلسطيني العيش بكرامة على أرضه».

بدوره، اعتبر مراد السوداني، رئيس اتحاد الكتّاب الفلسطينيين، أن هذه الخطوة التي بادرت إليها دولة الإمارات تؤشر بوضوح على أن القدس باقية في قلوب وعقول الأشقاء العرب، لما تحمله من مكانة بمقدساتها الإسلامية والمسيحية».

ولفت إلى أن إطلاق اسم القدس على هذا المؤتمر يندرج في إطار احتفالات دولة الإمارات الشقيقة بمئوية ميلاد مؤسسها «زايد الخير»، ويأتي كتأكيد واضح على احتفاظ شعب وقيادة الإمارات بوصية الشيخ المؤسس زايد بن سلطان، رحمه الله، والاستمرار على نهجه بأن تبقى القدس في الفؤاد والعيون بالنسبة للشعب الإماراتي والعرب بوجه عام.

 

تعليقات

تعليقات