«عندما يأتي المساء» إضاءات على الأحداث والفعاليات

عبدالله المصعبي ومريم مبارك خلال البرنامج | البيان

يتميز البرنامج المباشر «عندما يأتي المساء» الذي يعرض يومياً على قناة الإمارات، عدا الجمعة والسبت، بمواكبته آخر المستجدات في شتى المجالات من أخبار وأحداث على الساحة العربية والعالمية، وتغطيته لجميع الفعاليات على مستوى الدولة عامة وفي أبوظبي خاصة. كما يقدم مجموعة من الفواصل عن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بمناسبة «عام زايد».

تجربة مشتركة

خلال لقاء إعلامي أقيم الخميس الماضي في تلفزيون أبوظبي، تحدث مقدما البرنامج مريم مبارك وعبدالله المصعبي، عن تجربتهما في البرنامج. وقالت مريم مبارك: نطل على المشاهدين بشكل مباشر كل مساء، ومن هذه الإطلالة استوحي اسم البرنامج الذي يعتبر تفاعلياً يسلط الضوء على الأخبار والناس.

وقالت: إن تجربتها مع زميلها عبدالله تتميز بالتفاهم خلف وأمام الكاميرا، ووصفت تفاعل الناس معهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالكبيرة، وقالت نستمع لآرائهم واقتراحاتهم في استضافة العديد من المشاهير. وأوضحت مبارك التي كانت قد قدمت من قبل أحد مواسم «شاعر المليون»، أن الموسم الأول من البرنامج مستمر لغاية 2018. ومن جهته، اعتبر عبدالله المصعبي مشاركته في تقديم البرنامج ممتازة ونوعية.

وقال: تفتح لي هذه المشاركة باب الحوار والنقاش في مجالات وموضوعات عدة مع المسؤولين وأصحاب القرار، وبذلك أكون قد اكتسبت مخزوناً كبيراً من المعلومات. وأضاف المصعبي: جدد البرنامج لقائي بالجمهور والمتابعين من منبر إعلامي وقناة مرموقة ذات صيت واهتمام كبير وثقة تامة، من قبل مديري والمشرفين على البرنامج.

كما تحدث عن علاقته بمبارك شريكته في التقديم. قال: تطغى على مريم روح المرح خلف الكاميرا، وهذا ما ينعكس على روعة أدائها أمام الكاميرا بالابتسامة الجميلة والوجه السمح. وأشار إلى أن البرنامج يراهن على التنوع الجديد واللافت في الطرح والمحتوى والفقرات والضيوف. وأوضح: مع ذلك نقول دائماً إن «إرضاء الناس غاية تدرك» في برنامج «عندما يأتي المساء».

تنوع

«عندما يأتي المساء» هو برنامج منوع، يسلط الضوء على أهم المستجدات، ولإيضاح الصورة أكثر للمشاهد تكون لنا مداخلات هاتفية مع المسؤولين لمناقشة الموضوعات المطروحة، ويجمع في مساحته الزمنية عدة فقرات منها «وين نسير»، حيث يقترح على المشاهدين أفضل المواقع السياحية والترفيهية لقضاء أجمل الأوقات، وفي فقرة «كواليس نجاح» يستضيف من قدموا مجهودات ارتقت بهم على المستوى الشخصي أو الوطني، أما فقرة «صغار كبار» فتناقش مزنة العامري مع ضيوفها الأطفال من طلاب المدارس العديد من القضايا التي تهم أطفال هذا الجيل، وفي فقرة «أكله على الماشي» مع الشيف بدر، يطلع الجمهور على جديد عالم المطاعم وتنوع مأكولاتها، أما فقرة «ترند» فتناقش أكثر الموضوعات المتداولة في مواقع التواصل الاجتماعي، وفي فقرة «مع بن دفنا» يستضيف الإعلامي عبدالله بن دفنا أحد الشعراء أصحاب التأثير والجماهيرية في الساحة الشعرية الخليجية، ويختم البرنامج بفقرة «دندنة» التي تخصص لصوت ولحن عذب مع فنانين عرب وخليجيين.

ويقدم البرنامج تقريرين أسبوعيين، الأول بعنوان «حكايا العين»، وفيه تعرض أماكن ومقابلات مع أعيان المنطقة وفعاليات مهمة، والثاني «حكايا الظفرة» وفيه تجوب الكاميرا الظفرة وتعكس جمالياتها وخدماتها المتنوعة، وفعالياتها التراثية.

تعليقات

تعليقات