امرأة من دون ذراعين رفضتها المدرسة تنال الماجستير - البيان

امرأة من دون ذراعين رفضتها المدرسة تنال الماجستير

لم تتمكن باتشارامون سوانا من الدخول إلى المدرسة الابتدائية في تايلاند عندما كانت طفلة.

ذلك لأن المدارس في المحافظة التي كانت تقطن فيها رفضت قبولها بسبب اعاقتها، إذ أنها لا تملك ذراعين.

لكن باتشارامون أصرت على الدراسة وتحقق لها ذلك في سن الـ23 بعد سن قانون سمح لذوي الإعاقة دخول المدارس العادية.

وأصبحت بعد ذلك معلمة والآن حصلت على درجة الماجستير في القانون وتطمح إلى أكثر من ذلك إذ أنها تريد أن تصبح محامية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات