كشف غموض وفاة طيار سعودي في إسبانيا

كشفت السفارة السعودية في مدريد، تفاصيل جديدة حول وفاة الطيار السعودي عمر المطيري في إسبانيا.

وقالت السفارة السعودية، في بيان الجمعة، إن السلطات الإسبانية أكدت عدم وجود شبهة جنائية في وفاة عمر المطيري، وهو من ألقى بنفسه من ظهر السفينة.

وأوضحت السفارة أنها طلبت في حينه من السلطات الإسبانية سرعة البحث عنه وموافاتها بنتائج البحث وتفاصيل الحادث.

من جانبها قامت قوات خفر السواحل الإسباني - وفق بيان السفارة السعودية- باتخاذ الإجراءات اللازمة ومنها تمشيط منطقة الحادث بواسطة المروحيات والزوارق السريعة.

وبدأت قصة اختفاء المطيري في بداية الشهر الجاري حين ركب سفينة بحرية للتنزه، لكنه فُقد حينها وهي في عرض البحر، وعُثر على أغراضه الشخصية من محفظته وهاتفه الجوال وغيرها على متن السفينة.

تعليقات

تعليقات