بمشاركة نخبة من المبدعين العرب

اختتام ملتقى التصوير الفوتوغرافي بإفران

اختتمت رابطة مصوري الإمارات الشريك الاستراتيجي الفني لجمعية «كلنا الإمارات»، التي نظمت الملتقى الأول للتصوير الفوتوغرافي في جامعة الأخوين في مدينة إفران المغربية، الذي استمر أسبوعاً، وقال الفنان الفوتوغرافي سعيد علي الشامسي رئيس الرابطة مدير الألقاب في اتحاد المصورين العالميين:

شارك في الملتقى نخبة من مبدعين ومبدعات الوطن في محاضرات وتضمن ورش عمل ومعرض صور مشتركاً ضم فنانين من كل من دولة الإمارات العربية المتحدة، سلطنة عمان، المملكة العربية السعودية، المملكة المغربية.

وأضاف الشامسي: اعلن الملتقى عن أهدافه التي وضعت بإشراف جمعية كلنا الإمارات في تعزيز روح المحبة والإخاء بين الشعوب وتقوية أواصر الأخوة وتقارب الثقافات وإظهار مدى التطور العلمي في مجال الفنون البصرية الذي تشهده الدولة. كما عكس الملتقى ثقافة ومكانة المصور الفوتوغرافي الإماراتي وما وصل إليه من تقدم وثقافة من خلال أعمال فنية تظهر مدى الإبداع والتطور الفكري.

اختيار

وهدفت الأعمال المختارة الى إظهار مكـــانة المصــور الفوتوغرافي الإماراتي في المـــحافل الدولــية ومقدرته على رفع علم بلاده في منصات التتويج من خلال مشاركة مبدعين حاصلين علَى جوائز عالمية في مجال الصورة.

كما تم إشراك أعمال أخرى تحمل طابعاً فكرياً تقنياً عالياً، وكان الملتقى قد ضم خمسة مصورين من رابطة مصوري الإمارات، شاركوا بمجموعة صور مطبوعة وإنجاز عدد من محـــاضرات والورش العملية في الملتقى.

وفي الختام عقدت لقاءات جانبية مع مصورين زملاء لتبادل الخبرات وعمل جولات تصويري مشتركة في (إفران، فاس، مكناس)، وفِي نهاية اليوم الثالث تم عقد اجتماع ختامي بين إدارة الجامعة ورابطة مصوري الإمارات لتقييم الملتقى ووضع آلية تنظيم النسخة الثانية منه العام القادم وتبادل الطرفان الهدايا والدروع التذكارية.

تقدير

وأعرب د.شريف بالفـــقيه مدير دائرة الأبحاث في الجامعة عن تقديره والجامعة لجهود جمعية كلنا الإمارات ورابطة مصــوري الإمارات في تعزيز روابط الأخوة والتعاون بين المؤسستين والفنانين في البلدين الصديقين في ظل رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه العاهل المغربي الملك محمد السادس بن الحسن.

ومن جانبها أثنت د.نزيهة الحوكي مديرة قسم التواصل والتنمية في جامعة الأخوين بإفران بالنجاح الكبير الذي حققته النسخة من الملتقى. فيما بارك الفنان الفوتوغرافي جعفر عاقل رئيس الجمعية المغربية للفن الفوتوغرافي مبادرة رابطة مصوري الإمارات الشريك الاستراتيجي لجمعية كلنا الإمارات في إطلاق الملتقى ونتائجه الفنية الفوتوغرافي على المستوى العربي.

وعلى هامش الملتقى قام وفد رابطة مصوري الإمارات بزيارة المركز الثقافي في منطقة آزرو في إفران والمركز الفني في منطقة تنغير المغربية.

تعليقات

تعليقات