3 أعضاء جدد في مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم

مجلس إدارة الندوة في دورته الجديدة

عقدت الجمعية العمومية لندوة الثقافة والعلوم في دبي اجتماعاً أول من أمس لانتخاب مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم وفاز فيها 3 أعضاء جدد هم: بلال البدور وصالحة عبيد ومريم بن ثاني، كما أعيد انتخاب: سلطان السويدي، علي عبيد الهاملي، د.عيسى البستكي، د.صلاح القاسم، عائشة سلطان، جمال الخياط.

كما ناقشت الجمعية التقارير الإدارية والمالية، والأنشطة الثقافية للندوة. وفي كلمته الافتتاحية تحدث سلطان صقر السويدي عن إنجازات ندوة الثقافة والعلوم طوال الدورة الماضية، حيث حرصت الندوة على تلبية الحاجة إلى المعرفة العميقة والثقافة الرفيعة والفن الجميل، فأقامت على امتداد أربعة أعوام الأخيرة العديد من الندوات والأمسيات والمعارض والفعاليات الثقافية والعلمية المختلفة التي أسهمت بنصيب كبير في تعزيز العمل الثقافي في دبي وترسيخ مفهوم الإبداع المتفرد.

حيث لا يمكن للأمم أن تنهض من دون ثقافة وعلم، ولا يمكن للدول أن تتصدر المراكز الأولى عالمياً من دون تشجيع الفكر الحر والابتكار المتميز. وأضاف السويدي، كما كانت حفاوتنا بجائزتي راشد للتفوق العلمي والعويس للإبداع بمثابة رسالة لكل موهوب ومبدع إماراتي كي يبذل المزيد من الجهد في عمله حتى ينال شرف التتويج على منصة التكريم، وبالفعل استطاعت الندوة أن تكرم أكثر من 500 إماراتي في المجالات المختلفة طوال الفترة الماضية، نظراً لما قدموه لوطنهم من علم راق وإبداع.

وتوجه السويدي بالشكر والعرفان إلى القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله، وحكام الإمارات على دعمهم الكبير للفكر والعلم والإبداع لتظل راية الإمارات خفاقة.

تعليقات

تعليقات