«دبي أكواريوم» يطلق حضانة مائية لرعاية الحيـــوانات الصغيرة

أعلن «دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية» عن إطلاق الحضانة المائية الجديدة التي تمثل وجهة خاصة لرعاية الحيوانات الصغيرة في المركز خلال الأشهر الأولى من حياتها، حيث تكون محاطة بمثيلاتها من حديثي الولادة.

ويمتاز تصميم الحضانة المائية بتوظيفه للونين الوردي والأزرق، وتتيح هذه الوجهة المميزة لخبراء الأكواريوم تقديم رعاية أفضل للمواليد الجدد، بالتزامن مع منح الزوار فرصة اكتساب معلومات مشوقة ومفيدة عن دورات حياة مختلف الفصائل وأساليب تكاثرها، وتتضمن زيارات الحضانة المائية معلومات حول مواسم التزاوج وفترات الحمل والكثير من المعلومات العلمية المهمة حول جميع الفصائل، في تجربة تتكامل فيها القيمة التعليمية والترفيهية.

وتقيم حالياً في الحضانة صغار قرش الحمار الوحشي وسمك الراي ذي الأنف المستدقّ وقرش البامبو والراي المرقط بالأزرق، التي ولدت جميعها بشكل طبيعي في «دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية»، ما يسلط الضوء على التزام فريق العمل باعتماد أفضل الممارسات العالمية، لضمان صحة وسلامة جميع الحيوانات وتوفير بيئات نموذجية لها.

وفي الوقت الذي يواصل فيه «دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية» إرساء معايير جديدة على مستوى الترفيه التعليمي، تهدف الحضانة المائية إلى تفعيل التواصل مع الأطفال وإثراء معارفهم بالفصائل التي تعيش في المركز، وتزويدهم بمعلومات وتجارب مباشرة لا تتوافر في أي مكان آخر. وتتطلع الحضانة المائية إلى استقبال مواليد جدد خلال الأشهر المقبلة.

تعليقات

تعليقات