"اليوتيوبر" هيفاء بسيسو تعلن زواجها من «الحياة»

فاجأت مدونة مواقع التواصل الاجتماعي «اليوتيوبر» هيفاء بسيسو جمهورها من المتابعين بنشر فيديو ترد عبره على كل من يسألها عن موعد ارتباطها، وذلك عبر إعلانها الزواج بشريكها الجديد «الحياة»، وهكذا تصبح هيفاء بسيسو أول فتاة عربية في منطقة الشرق الأوسط تتزوج بطريقة غريبة بعد أن قررت بناء علاقة عاطفية مبنية على التفاهم والمشاركة مع «الحياة».

شريك جديد
«البيان» التقت هيفاء بسيسو التي أتمت كامل مراسم الزواج بحضور عدد من أصدقائها ساعدوها على الاحتفال بشريكها الجديد، ولم تختلف مراسم الزفاف عن أي زفاف تقليدي آخر سوى عدم وجود عريس حقيقي يشارك هيفاء فرحتها حيث اشترت فستان الزفاف الأبيض وخاتم الزواج، وقالت: ارتديت فستان زفاف أبيض ووزعت بطاقات حفل الزواج على الناس في أحد المنتزهات بدبي معلنة أمامهم بالزواج من الحياة مما أثار إعجاب الكثيرين الذين شجعوني على الأمر.

كما ارتدت هيفاء في حفل زفافها الوهمي حذاء رياضياً أخذت تركض به في كل الحدائق والمتنزهات، ومن ثم ارتدت حذاء ذا عجلات والتقطت صورة بصحبة المنتجات التي تفضل شراءها من السوبر ماركت مثل «النوتيلا» و «المشروبات الغازية» كما أقبلت على تناول الوجبات السريعة، ليس ذلك فحسب بل خاضت تجربة القيادة في سيارة مكشوفة واستمتعت بكل التجارب والمغامرات التي حلمت بخوضها.

رسالة
وأبلغت بسيسو «البيان» أن إعلانها الزواج من الحياة وتصوير الفيديو مكمنه رسالة إهداء لكل فتاة تعاني من ضغط اجتماعي بسبب تأخر سن الزواج وينظر لها عبر نظارة نمطية تقلل من قيمتها وكأن مهمتها في الحياة هي فقط «الزواج والإنجاب».

وعللت السبب وراء فكرتها هو من خلال اختيارها ضمن مجموعة واسعة من المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي في لندن للتعرف على الوسائل التي يمكن أن تساعدهم على إحداث تغيير في المجتمع، وخلال الحدث تطرقت أصغر حاصلة على جائزة نوبل للسلام الفتاة الباكستانية «ملالا» إلى أن البنات في مجتمعها يجبرن على الزواج في عمر مبكر وهن لم يحصلن بعد على حقهن في عيش حياتهن، وتقول: لمعت في ذهني فكرة مبتكرة بموجبها شاهدت نفسي أركض في الشارع وأنا مرتدية فستان الزفاف الأبيض، وفور عودتي من الرحلة عملت على إنتاج الفيديو مع زميلي «كيمو» و«دانيالا» وهما خبيران في مجال التواصل الاجتماعي وساعداني على إنتاج المادة المصورة.

وأشارت إلى أن الزواج سنة حياة ضرورية لكن لا يمكن أن يكون هاجساً مقلقاً يعطل الفتاة عن ممارسة حياتها بشكل طبيعي، وما فعلته يظهر بشكل كبير حب الإنسان لنفسه واعتزازه بها حيث شعرت بالراحة للقرار الذي اتخذته وعلى الرغم من أن الزفاف لم يحمل الطابع القانوني إلا أن بسسيسو مقتنعة تماماً بما فعلت.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon