كأس العالم 2018

السفير السعودي في إندونيسيا: لا أثر لوالد الطفلة هيفاء

صورة

كشف السفير السعودي في إندونيسيا، أسامة الشعيبي، حول متابعة السفارة لمستجدات قضية الطفلة "هيفاء"، بأن السفارة لم تجد في أرشيفها وسجلاتها أي حادثة وفاة قبل 9 أو 10 سنوات لشخص يدعى "سلطان الحربي"، إذا كان هناك شخص يحمل هذا الاسم، فلم يتم نقل جثمانه عبر السفارة والخطوط السعودية، ولم يخرج من إندونيسيا مطلقاً شخص ميت بهذا الإسم.

وتساءل الشعيبي: "هل دفن في إندونيسيا؟" مؤكداً تضارب أقوال الزوجة، فأحيانا تقول إن والد ووالدة المتوفى حضرا، ومرة تقول صديقه، وثالثة تقول إنها هي التي أخذته إلى المطار.

وأكد أن الموضوع بحاجة إلى تدقيق أكثر، والسفارة ستستمر في المتابعة إلى أن يثبت ويحسم.. هل المواطن المذكور فعلاً ميت، أو هل هو على قيد الحياة؟ أو أنه لا يعرف أن المرأة هذه التي تزوجها قد حملت دون علمه، وأنجبت هذه الطفلة، وتدعي أنه ميت.

وأشار الشعبي إلى أن "الموضوع سيطول مع هذه المرأة بسبب تضارب أقوالها والله أعلم، لكن الطفلة ستظل في رعايتنا واهتمامنا كسفارة وإن شاء الله تظهر الحقيقة قريباً".

تعليقات

تعليقات