احتفالية شعرية لثلاثة أيام تحتضنها مؤسسة العويس الثقافية

قصائد في حب زايد تزيّن مهرجان الشعر الخليجي بدبي

د.محمد المطوع يتوسط الشاعرات والشعراء المشاركين بمهرجان الشعر الخليجي في مؤسسة العويس | تصوير: عبدالله المطروشي

في ليلة تعانقت فيها عذوبة القصيدة وتجلت فيها الحروف وحلقت في ذكر مآثر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تألق مساء أول من أمس نخبة من شعراء الإمارات والخليج وأضاؤوا بروائعهم الشعرية مسرح مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية.

وذلك ضمن فعاليات «المهرجان الشعري الخليجي» الذي ينظمه «مركز الشعر الإعلامي» ومؤسسة «مبدعون» بالتعاون مع مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية، بمناسبة «عام زايد» والمهرجان يقام على مدى ثلاثة أيام ويختتم فعالياته اليوم.

نجوم الشعر

حضر افتتاح المهرجان الشيخ أحمد بن ماجد النعيمي، ود. محمد عبد الله المطوع عضو مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية، وذياب فرحان الرشيدي القنصل العام لدولة الكويت في دبي وجمهور كبير من الشعراء والإعلاميين وعشاق فن الشعر، وقد أحيا الأمسية وشارك فيها نخبة من نجوم الشعر:

الشاعرة الإماراتية حمده المر، الشاعر الكويتي مبارك الحجيلان، الشاعر البحريني إياد المريسي والشاعر السعودي ماجد عواد، وقدم الشعراء باقة من القصائد أمتعت الحضور، وتنوعت بين الوطني والغزلي والوجداني، وسجلوا بأصواتهم نصوصاً معبرة عن مآثر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومسيرته وإنجازاته عبر جولات شعرية قدمتها وأدارتها الإعلامية لمياء الصيقل.

عام زايد

ألقى الشاعر خالد المويهان مدير مركز الشعر الإعلامي كلمة شكر فيها مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية لاستضافتها المهرجان، مؤكداً على عمق المحبة التي يكنها الشعراء للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مشيراً إلى أن المهرجان احتفاءً بعام زايد 2018 وقد استهل الأمسية الشاعر إياد المريسي نجم ومعد برنامج «شاعر المليون» بحضوره الراقي وعالمه الشعري الخاص بقصيدة أشاد فيها بزايد وشعب الإمارات فقال:

لديار (زايد) خـيـر من راح عنّا

اللـي مـن اطـبـاعـه وطيـبه خذينا

الـعــادل اللـي مـا ظـلـم أو تجنّى

اللــي زرع خــيــره وحـنّـا جنينا

يوم اتـحــادك عــيـد شـيّـد وبنّى

بـيــت المعــزّة والفـخر يحتوينا

لينتقل المريسي إلى قصائد تتغنى بالوطن والحب من بينها «الله لا يسامحنا» و«أوفى غريب» وختم بقصيدته «قلب ثاني».

تحية وفاء

وقرأ الشاعر ماجد عواد مجموعة من القصائد في حب الإمارات اتسمت حروفها بالخيال والإبداع الذي يدخل إلى القلب بلا تعقيد لغوي، كان منها قصيدته «تحية وفاء» قال فيها:

من دار سلمان اخو نوره ركبت الغمام

وأطلقت فكري بميدان الخيال الفريد

كله لعين الإمارات الغلا والهيام

اللي لها موقف طيب ومجد تليد

سلام يا ديرة أهل العز والاحترام

يا موطن أهل المكارم من قديم وجديد

كما ألقى عواد بصوته الجهوري وإلقائه الذي حاز إعجاب الحضور مجموعة من القصائد المميزة منها: تكفون، دلـة الشـوق.

حضور مميز

وبألفاظه العذبة، وصوره الفنية الجميلة التي تلامس القلب تغنى الشاعر مبارك الحجيلان الذي حقق حضوراً مميزاً في «شاعر المليون» في موسمه السابع، بقصيدة «من لا يعدك ربح عدة خسارة» قال فيها:

هيا كذا الدنيا.... سهالات وأهوال

تارة تبسم لك وتبكيك.... تارة

فيها بشر عانت لاجل تبني اجيال

واشخاص عاشت لاجل تبني عمارة

ريح اركابك..جامل الناس واحتال

على شعورك.. لا تبين دماره

كما ألقى الحجيلان الذي تميز بهدوئه، واختياره لقصائد ومجموعة من نصوصه الشعرية المميزة من بينها: آخر العمر، عشقي المغرور.

أبشري يا دار

الشاعرة حمده المر شاعرة إماراتية متميزة النبرة، تمتاز قصائدها بالنبض والتشكيلات الإيقاعية البارزة، كما تواظب على التفاعل مع قصيدتها بلغة هادئة، وقد اختتمت المر الأمسية بقراءة مجموعة من قصائدها الشعرية من بينها: جنون بنيه، أبشري يا دار التي قالت فيها:

يرْتِفع باسْمِك صَدَى صوت النّشيد

انتي روح الأرْض واحْساس الجماد

لنّ حِضنك ضمّ (زايد) والشّهيد

(زايد) اللّي بِالوفا والحبّ جاد

لي حُروف اسمه سَرَت وسْط الوِريد

(زايد) اللّي مَا يْتِكَرّر أو يعاد

شارة الأكرام

إلهام زايد غرس الوطنية في النفوس فعلاقة الشاعر بالقائد الرمز تحفز على الدوام خيال الشعراء لابتكار معانٍ جديدة وفي قصيدتها «شارة الأكرام» صاغت الشاعرة الحضور الراسخ للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في ذاكرة الأجيال، وقالت في صورة فنية عذبة:

ولدنا وصورته ترسم ملامحنا بوجهه الخير

كبرنا وسيرته تحكم مشاعرنا فضل وايمان

زايد في القلوب

أكد د. محمد المطوع عضو مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية في تصريحه لـ«البيان» أن المهرجان الشعري الخليجي يأتي ضمن توجهات المؤسسة التي تحتفي بمئوية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حيث أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، أن عام 2018 في دولة الإمارات سيحمل شعار «عام زايد» ليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وقال: مهما سردنا من أشعار وقصص لن نستطيع أن نفيه حقه، واسم «زايد» سيظل حياً في قلوبنا.

تكريم

في ختام اليوم الأول من المهرجان حظي الشعراء بتكريم خاص كما التقطوا الصور التذكارية، ويشارك اليوم في ختام فعاليات «المهرجان الشعري الخليجي»: كل من: الشاعرة الإماراتية عائشة الحدادي والشاعر العماني سعيد الخروصي، والشاعر الكويتي محمد فياض والشاعر السوداني ليم حسين وتقدم الأمسية الشاعرة الإماراتية عائشة حسن.

 

تعليقات

تعليقات